والي مراكش يترأس حفل توزيع جوائز أستاذ السنة

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

احتضنت مدينة مراكش، أول أمس السبت، حفل تتويج الفائزين بالنسخة الأولى من جائزة أستاذ السنة، برسم الموسم الدراسي 2018/2019، والخاصة بمشاريع الأقسام صنف التعليم الابتدائي وأقسام التربية الدامجة، وذلك بحضور والي جهة مراكش – آسفي.

ويندرج هذا الحفل التربوي الكبير، الذي أقامته مؤسسة الزهيد بشراكة مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي والمديرية الإقليمية للحوز وبتنسيق مع جمعية أصدقاء المدرسة العمومية وجمعية تنمية التعاون المدرسي بنفس المديرية، تحت شعار: “من أجل تكريس ثقافة الاعتراف وتحفيز المبادرات الرائدة في صفوف نساء ورجال التربية والتكوين”، في إطار ترجمة حس المواطنة في أوساط المؤسسات والمقاولات، من أجل المشاركة في المشروع التنموي لبلادنا.

وحسب بلاغ للمنظمين، فقد عرفت المنافسات مشاركة 50 أستاذة وأستاذا من سلك التعليم الابتدائي وأقسام التربية الدامجة، من خلال إنتاج وإعداد 50 فكرة مشروع قسم،لامست ما يناهز 1500 تلميذة وتلميذ بالمؤسسات التعليميةبالمديرية الإقليمية للحوز.

وتبعا للبلاغ ذاته، فإن نتائج الجائزة أسفرت عن فوز 5 مشاريع أقسام، ثلاث من السلك الإبتدائي واثنتين من أقسام التربية الدامجة، مُشيرا إلى كون جائزة أستاذ(ة) السنة ترتكز على إبراز الوجه المشرق لمجال التربية والتكوين والاهتمام بأجيال الغد.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الزلزال الملكي يطيح بوالي مراكش

الزلزال الملكي يطيح بوالي مراكش