فيصل عزيزي: إذا كنتي مغربي و”سبيكيتي” عليا بالفرنسية غانجاوبك بالدارجة

بالعربية LeSiteinfo - ريم تبيباع

هاجم الفنان الشاب، فيصل عزيزي دعاة “الفرنسة”، عبر تدوينة مطولة على حسابه بالأنستغرام.

وقال فيصل عزيزي المعروف بخرجاته الجريئة، “يوم وصلت للرباط عرفت أنني غانعيش مرض اجتماعي كبير واللي ما عندناش فشمال المملكة.. إذا ما كنتيش تتكلم الفرنسية بطلاقة بعض الناس غايشوفوك حقير وبدون مستوى، إذا ما درتي مجهود ونطقتي الفرنسية غلط العينين غايطلعو ويهبطو فيك”.

واعتبر بطل فيلم “مول البندير”، أن البعض يعتبرون من يتحدث الفرنسية بطلاقة “ناس” وما دونهم “أشباه البشر”، واصفا ذلك بـ “المرض الاجتماعي”.

وأوضح عزيزي أنه اضطر لتعلم اللغة الفرنسية فقط لـ “الدفاع” عن نفسه، قبل أن يقرر المشاركة في عدة إنتاجات سينمائية فرنسية، للانتصار على المقللين من شأن العارفين بتلك اللغة.

وتابع قائلا : “ما بغيتش نقول ليكم ما تعلموش الفرنسية، أي لغة مزيانة، ولكن كنت نتمنى نتعلمها بحافز آخر من غير هذا، من هاد المنبر، إذا كنتي مغربي مولود بالمغرب، والديك مغاربة وبديتي كاتسبيكي عليا بالفرنسية غانجاوبك بالدارجة، واخا اليوم كاندوي الفرنسية أحسن منك ونصححلك”.

 

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

أمزازي يستعرض حصيلة وزارته ويكشف خطة النهوض بالتعليم – فيديو

قال سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني