بالصور.. “نساء من أجل التعددية والسلام” تحتفي بـ”الفلامينكو” في الرباط

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

في أجواء موسيقية يلتقي فيها السحر الغجري بعبق التاريخ الأندلسي، احتفت جمعية نساء من “أجل التعددية والسلام” بشراكة مع وزارة الثقافة والاتصال ومدرسة “مارتا لورانس” لفن الفلامنكو، بـ”الفلامنكو” كأحد الفنون الأكثر رقيا وإبداعا، وذلك إيمانا منها بدور هذا التراث كقيمة ثقافية للنشر السلام.

وجمع اللقاء الفني الذي نظم أمس السبت الموافق لـ 08 يونيو بقاعة باحنيني بمدينة بالرباط العاصمة، تحت عنوان “Tengo Tango”، راقصات من مرجعيات مختلفة وتلاميذ جاؤوا من مدارس متعددة للرقص في موكب جمع بين شابات وشباب يؤمنون أن الفن من أهم الثقافات لتمكين المرأة ولنشر روح السلام والتسامح في العالم.

الحفل عبّر بامتياز بأنه لا يمكن للرقص إلا أن يكون أداة للمطالبة بالحرية والتخلص من شر العبودية، كما أنه وسيلة لخلق أجيال قادرة على قيادة النهضة وتقدير المرأة كعنصر فعال في تنمية أي مجتمع.

عندما قررت مارتا لورانس أحد الراقصات الإسبانيات ومؤسسة مدرسة” مارتا لورانس للرقص الفلامنكو”، الاستقرار في بلد المغرب والإبداع في مجالها الفني والثقافي كانت تؤمن بأن المغرب بلد التعددية والسلام بامتياز، في نفس السياق نشأت جمعية “نساء من أجل التعددية والسلام” عام 2018 تحت إشراف مغربيتين تؤمنان بدور المرأة في نشر السلام وخلق أجيال تؤمن بالاختلاف كلبنة أساس لمجتمع متماسك فعال وقوي، وتجعل من المغرب بلد التعددية والسام بامتياز سفيرا للقيم الخير وجمال في العالم.

عبرت وبعنفوان من خلال ساعات من رقص كل من الراقصة مارتا لورانس ونادية الرمضاني بمعية مجموعة من الشباب والأطفال، عن ثورة ضد الألم حين ضربن بأرجلهن أرضاً ثم حركن أيديهن لتمجيد الحياة والحرية والدعوة معلنين على أن تحرير المرأة من كل القيود، لا يمكنه إلا أن يدق أبواب السلام في ملحمة إنسانية شامخة تحمل بين طياتها رسالة أن المرأة قلب التغير وأن الفن دعوة لكل ما هو خير وجميل.

 

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

أكبر مسجد في الرباط بدون مراحيض

أكبر مسجد في الرباط بدون مراحيض