بعد اتهامها بالنصب.. فاطمة الزهراء ساهر تخرج عن صمتها

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

سكينة البطيحة

أعربت البلوغوز الشابة فاطمة الزهراء ساهر، عن استيائها الشديد من الهجوم الذي تعرضت له، في الآونة الأخيرة من قبل صفحات الأنستغرام، بعد اتهامها بالنصب والإحتيال.

ونفت فاطمة الزهراء في تصريح خصت به مجلة “غالية”، الأخبار المتداولة بهذا الخصوص، قائلة: “حسبي لله ونعم الوكيل”.

وأضافت المتحدثة ذاتها، أن إحدى السيدات قامت بتحريض تلك الصفحات، من أجل تشويه سمعتها، وذلك بسبب دخولها في خلاف معها منذ سنة تقريبا.

وعن مطالبتها الأشخاص بـ5000 درهم، من أجل نشر منتوجاتهم على صفحتها الخاصة بالأنستغرام، قالت ساهر، أن هذا الخبر لا أساس له من الصحة، وأنها تتعامل في هذا الجانب مقابل 1500 درهم، و “الكيف واي” بـ2000 درهم.

وبخصوص رسائل الشتم، التي تم نشرها على صفحات الأنستغرام، والتي قيل أنها ترجع لفاطمة الزهراء، أكدت هذه الأخيرة، أنها جميعها مفبركة.

يذكر أن صفحات مواقع التواصل الإجتماعي، شنت هجوما قويا على البلوغوز الشابة، واتهمتها بالنصب والإحتيال و الكذب.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

النصب بأوراق مالية مزورة على المغاربة عبر مواقع إلكترونية

النصب بأوراق مالية مزورة على المغاربة عبر مواقع إلكترونية