بسبب الاستغلال والعنف الجنسي ضد الأطفال.. الـ”يونيسيف” في جامعة الحسن الثاني

بالعربية LeSiteinfo - ياسين حسناوي

لا حديث في الوسط الجامعي، لجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، وكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالمحمدية، إلا عن ورشة تحسيسة حول موضوع “نظرات متقاطعة للمعايير الدولية لحماية حقوق الطفل”.

وينتظر أن يحل بكلية الحقوق بالمحمدية، الخميس المقبل (22 نونبر)، ممثل عن اليونيسيف، ورئيس مكتب مجلس أوربا بالمغرب، وعن مفوضية الاتحاد الأوربي بالمغرب، لعرض اتفاقية مجلس أوربا حول حماية الأطفال من الاستغلال والعنف الجنسي، والاتفاقية الدولية حول حقوق الطفل، التي تشكل الآلية المرجعية الدولية لضمان حقوق الأطفال، والتي ستعرضها وهي الاتفاقية التي صادق عليها المغرب في يونيو 1993.

وحسب بلاغ يتوفر موقع “سيت أنفو” على نسخة منه، فإن الاتفاقية المذكورة سيشارك في مناشقتها أساتذة جامعيين وكذا طلبة باحثين، الى جانب منظمات دولية، وممثلون ديبلوماسيون، ومنظمات غير حكومية

وسيُمَكِّن النقاش المفتوح بين المشاركين، من تحسيس الرأي العام أكثر، حول قضايا الاستغلال والعنف الجنسي ضد الأطفال، وضرورة الوقاية من هذه الممارسات، حيث ينتظر بحسب المصدر نفسه، عرض ومناقشة تكامل الاتفاقيتين الأممية والأوربية.

وتأتي هذه الورشة التحسيسية في إطار البرنامج، الذي يموله كل من الاتحاد الأوربي ومجلس أوربا، “من أجل ضمان استمرارية الحكامة الديمقراطية وحقوق الإنسان في جنوب المتوسط”، (برنامج جنوب 3)، يُطْلِق مجلس أوربا، والدول الشريكة في جنوب المتوسط، مشاريع للمساهمة في تدعيم حقوق الإنسان، ودولة القانون، والديمقراطية، وفقا للمعايير الأوربية والدولية.

 


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

خبير اقتصادي يشرح لـ”سيت أنفو” سُبل دعم السياحة الداخلية بعد رفع الحجر الصحي

خبير اقتصادي يشرح لـ "سيت أنفو" سُبل دعم السياحة الداخلية ما بعد رفع الحجر الصحي