الستاتي لـ”سيت أنفو”: ما فخباريش الموت وأنا نخدم واخا تكون الحرب؟

بالعربية LeSiteinfo - ياسين حسناوي

أدى مصرع شخص كان يعمل من أجل بناء منصة لإحياء سهرة بمدينة سيدي قاسم، حل فيها الفنان الشعبي عبد العزيز ستاتي، سخطا عارما في مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال عبد العزيز الستاتي، في تصريح لـ”سيت أنفو”، إنه “لم يكن سببا في الحادث وليس له أي علم بتفاصيله، وحتى وإن أُخبرت به فلن أستطيع إيقاف الحفل”.

وأكد الستاتي أنه متابع بعقد تترتب عنه مجموعة من الشروط القانونية”، مضيفا بالقول: “الناس ما كيعرفوش باللي الفنان عليه التزامات، يموت اللي بغا المهم أنا نخدم، واخا تكون الحرب نخدم”.

تصريح غريب قد يجر على مالك الكمان، موجة غضب في القادم من الأيام، خاصة وأن المسؤلين بسيدي قاسم، لم يهتموا كما يجب مع جثة الشاب الذي لقي حتفه بسبب صعقة كهربائية، بينما صعد الستاتي الى منصة الحفل وأحيى السهرة في أجواء عادية جدا.

وقالت مصادر لـ”سيت أنفو”، إن الضحية تم نقله في سيارة من نوع “بيكوب” بعدما ظل ملقيا على الأرض لدقائق، على الرغم من أن المستشفى لا يبعد على منطقة الواقعة، إلا بأمتار قليلة.

المصادر نفسها أكدت أن الفقيد الذي من مدينة سلا، كان يسمى قيد حياته عمر، وكان طالبا في المعهد العالي للتكنولوجيا التطبيقية، ويزاول مهن متعددة لإعانة نفسه وعائلته.

في سياق متصل، عبر رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن استنكارهم، من التصرف الذي قام به عبد العزيز العرباوي “الستاتي”، بعدما اعتلى المنصة رغم “علمه” بخبر الوفاة، على حد قولهم.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

بعد وفاة طفلة.. هيئة حقوقية تطالب وزير الصحة بفتح تحقيق في الموضوع

بعد وفاة طفلة.. هيئة حقوقية تطالب وزير الصحة بفتح تحقيق في الموضوع