بالفيديو.. عزيزي يكشف عن حقيقة مثليته الجنسية وتعرض زملائه لمحاولة القتل

بالعربية LeSiteinfo - مريم بنعيم

كشف الفنان المغربي فيصل عزيزي في حوار له مع “سيت أنفو”، أنه اختار الإلتحاق بالمعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي بهدف أن يكون مغنيا استعراضيا شاملا، بينما بدأ مشواره الفني مع المجموعة الغنائية “كلمة” والتي شهد أول نجاحاته الموسيقية رفقتهم، بأغنيته الشهيرة “وردة على وردة”، وفي عالم التمثيل كان بفيلم تلفزي مع مخرجه حكيم النوري.

وأكد عزيزي أنه يعتبر أعماله السابقة مجرد تكملة لدراسته في المعهد المسرحي، ولم يعتبرها إنجازا في مسيرته الفنية، مؤكدا أنه مقتنع الإقتناع التام بأن ما أنتجه من أعمال يعدّ فقط الخطوة الأولى أمام ما يحلم بتحقيقه مستقبلا.

وعن قضية محاولة قتل الممثل سعيد باي، أوضح عزيزي أن الفنان هو عرضة لمثل هذه الحوادث التي تؤثر سلبا على نفسيته، خاصة وأن شخصية الفنان تكون بطبعها حساسة، مشيرا إلى أنه لا يعرف تفاصيل حول الموضوع أو إن كان صناع مسلسل “ديسك حياتي” مستهدفون.

وصرّح أن أغنيته الجديدة بعنوان “مليت” هي رسالة ل”دون بيغ” ولجميع المنتجين الذين يهدمون طموحات ومعنويات الفنان واصفا ذلك التصرف ب “التعدو”، في ظل التهميش والرداءة التي يعاني منه المجال الفني حاليا.

وعن رسالته في أغنية مليت، أوضح أنه يجب تخطي مرحلة نعت أي شخص بدينه أو عرقه أو جنسه، لانه لا يحق لأي أحد وصف الآخر بنعوت ليست له، وعلق: “الأغنية تتحدث في هذا السياق لكن بطريقة غير مباشرة”.

وردّ عزيزي عن خلافه مع الفنانة سلمى رشيد، أن الموضوع لا يهم لأنه لا يوجد خلاف، بقوله :”سلمى عندها صوت زوين وأنا تبعتها فأراب أيدول… هي مكتعرفش اسمي ولكن كتعرف أغنيتي وهاد شي غير مهم”.

وكشف فيصل عزيزي أنه اكتسب شخصيته المتحررة من خلال قراءته في الكتب، انفتاحه على العالم وتقبله الغير، وليس من المدرسة، كما أكد أنه لم يكن يتقبل اختلاف الآخرين سابقا.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

بالفيديو – فيصل عزيزي يحكي تفاصيل تعرضه للتحرش

صرّح الفنان المغربي فيصل عزيزي، مساء أمس الأحد، أنه سبق وتعرض للتحرش من قِبل شخص