عقب اختفائها المفاجئ.. إكرام بيلانوفا تكشف دخولها من جديد مصحة للعلاج النفسي -فيديو

عقب اختفائها المفاجئ، عادت اليوتيبوز المغربية المقيمة بألمانيا، إكرام بيلانوفا، صباح اليوم الأربعاء، للظهور مجددا عبر حسابها الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام، معلنة دخولها مصحة للعلاج النفسي.

وكشفت إكرام أن غيابها عن وسائل التواصل الاجتماعي راجع لحرمانها من الهاتف داخل مركز  للعلاج وإعادة التأهيل، الذي اضطرت للدخول إليه بسبب وضعها الصحي خلال الفترة الماضية، لافتة إلا أنها لم تتمكن من تجاوز صدمة وفاة والدها .

وأوضحت إكرام أنها اختارت العلاج النفسي، الذي ستستمر فترته لمدة شهر، وذلك خلا ل أحدث تواصل لها مع متابعيها، لافتة إلا استغلت فرصة السماح لها بالخروج من المصحة من أجل قضاء حاجياتها لطمأنة جميع الأشخاص الذين سألوا عنها.

ويشار أن إكرام بيلانوفا كانت قد أثارت مؤخرا جدلا واسعا، وذلك بالتزامن مع الاحتفاء باليوم العالمي للمرأة،  بعدما أطلت على متابعيها بعيون دامعة، لتقوم عقبها بالاختفاء عن مواقع التواصل الإجتماعي.

وكانت منار  قد عمدت على طمأنة متابعي صديقتها إكرام، إذ اختارت بعد توصلها بالعديد من الرسائل من متابعات بيلانوفا، اللواتي يستفسرن عن أحوالها ووضعها النفسي، أن ترد على الجميع عبر ستوري، جاء فيها :” السلام، شكرا لأي وحد خدا من وقتو وكيسول بحب على إكرام، جاوني الالاف ديال الرسائل من عندكوم سمحولي منقدرش نجوب كولشي المغرب مكتابش نهودو للأسف والخير في ما اختاره الله”.

وتابعت منار كاشفة دخول إكرام بيلانوفا في أزمة نفسية جديدة :” إكرام الحمد لله بخير، كتدوز من أزمة نفسية ومحتاجة شوية الراحة ودعواتكم معها، نتمنى كولشي يدوز بخير وعلى خير شكرا”.

ويشار أن آخر منشور لإكرام بيلانوفا، قد أطلت فيه على متابعاتها بعينين دامعتين من خلال صورة أظهرت مدى الحزن الذي تحسه، أرفقتها بتعليق جاء فيه :”عيد سعيد لكل امرأة في العالم”.

وقد حظيت هذه الصور بتفاعل كبير من قبل متابعات  بيلانوفا عبر الأنستغرام، قبل أن تعمد لاحقا على حذفها، كما جرى تداولها على نطاق واسع عبر عدد من الصفحات الخاصة بأخبار الفن والمشاهير، وسط إثارة قلق الكثيرات وتساؤلهن عن سبب الحزن الكبير الذي بدا واضحا على محياها.

ويشار أن عددا كبيرا من المتابعات قد رجحن أن حزن وبكاء بيلانوفا  كان بسبب زوجها الإيطالي، الذي أقرت غير مرة بوجود مشاكل بينهما، وصلت  إحدى المرات حد مطالبتها بالطلاق وأيضا دخولها إحدى المصحات النفسية.

فيما رجح آخرون أن سبب بكاء بيلانوفا يرجع إلى منع زوجها لها من القدوم إلى المغرب، بعدما كانت جد متحمسة وأعلنت عبر حسابها زيارتها للمغرب.

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par ch3ibya_show (@ch3ibya.show)



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى