عائلة باطما تحتفل بخطوبة نجلتها في غياب الترك.. هل انتهت علاقة الفنانة المغربية بزوجها؟-صور

في غياب محمد الترك، احتفلت عائلة الفنانة دنيا باطما بخطوبة نجلتهم الصغرى، إيمان باطما ،على أيوب حيمي، وهي المناسبة التي حرصوا على تقاسمها مع متابعيهما عبر حساباتهم على موقع تبادل الصور والفيديوهات انستغرام.

وفي الوقت الذي حرصت فيه العائلتين على أخذ صور عائلية وجماعية مع العروسين، غاب الترك عن هذه المناسبة العائلية الهامة، كما تجاهل الأمر ولم يقدم على تقديم التهاني لشقيقة زوجته أو خطيبها عبر حسابه على الانستغرام، الأمر الذي زاد من شكوك المتابعين حول مصير علاقة الفنانة المغربية دنيا باطما وزوجها محمد الترك، متسائلين عما إذا كانت علاقتهم تخطو نحو نهايتها.

ويشار أن دنيا باطما قد تجاهلت الاعتذار العلني، الذي قدمه لها زوجها، المنتج البحريني محمد الترك، عبر خاصية الستوري على حسابه بموقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام، غير أنها اختارت الرد عليه بطريقة غير مباشرة، عبر إحدى منشوراتها على ذات التطبيق.

وكانت باطما، قد استغلت استعراض إحدى إطلالاتها العصرية بلمسة مغربية، وتقاسمهما مع متابيعها عبر الأنستغرام من أجل تمرير رسالة لزوجها الترك، وذلك على لسان الفنانة السورية أصالة نصري، عبر أغنيتها “غلبان”، مبرزة أنها قد اختارت نسيان الماضي والمضي قدما، كما عمدت على إلغاء خاصية التعليقات المرفقة لهذا المنشور.

يشار أن موضوع دنيا باطما وزوجها قد أثار جدلا واسعا، خلال الأيام الماضية، وسط تداول خبر خلافهما والترويج لانفصالهما، وذلك بسبب منشوراتهما المثيرة للجدل عبر مواقع التواصل الإجتماعي، وأيضا بسبب إقدامهما مؤخرا على إلغاء متابعة بعضهما البعض عبر الأنستغرام.

ويذكر أنه بعد كل هذا عمد زوج دنيا باطما، محمد الترك، على تقديم اعتذار علني لزوجته ، جاء فيه : “من شيم الرجال الاعتذار حتى لو لم تكن غلطان، فأنا من هذا المنبر أعتذر لملكتي”.

وأضاف: “أقول لها لا يوجد بنت أن تزعل من أبوها، ولا توجد حبيبة تقدر ألا تسامح حبيبها، ولا يوجد زوجة تستطيع أن تثني العشرة، ولا يوجد أم تستطيع أن تنسى ابنها. فأنتي ابنتي وصديقتي وزوجتي، وأنا ابنك، أنتي من وقفتي معاي في أصعب مراحل حياتي، وأنا كنت سند لك، ولا أستطيع أن أنسى”.


أولى خطوات وليد الركراكي للإطاحة بالمنتخب الإسباني





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى