سامحيني يجر البساط من تحت العلالي ومسرار

في ظل الحرب الباردة التي يشنها الإعلاميين رشيد العلالي وهشام مسرار على بعضهما، حول أي من برنامجيهما يتصدر القناة الثانية “دوزيم” ويحقق نسب مشاهدة عالية، خرجت “ماروك متري” بآخر نسب مشاهدة للفصل الأول من شهر يناير الجاري.

تقرير الهيأة الرسمية لقياس نسب المشاهدة، أوضح أن مسلسل سامحيني تربع على عرش القناة الثانية خلال الفترة الممتدة ما بين 3 و9 من يناير الحالي بنسبة مئوية بلغت 70.5% متبوعا بالبرنامج الترفيهي “رشيد شو” الذي يقدمه العلالي بنسبة 64.2%، فيما عادت الرتبة الرابعة للبرنامج الذي يقدمه الإعلامي مسرار بنسبة 56.2%.

قدرة الإعلاميين على استقطاب الجمهور المغربي وتحقيق نسب مشاهدة عالية، هاجس أصبح يستحوذ على جزء كبير من أهدف البرامج المعروضة على القنوات الوطنية، لاسيما القناة الثانية “دوزيم” التي لا يتوانى إعلاميوها عن التباهي بنسب المشاهدة التي يحققونها.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى