رسّام كاريكاتير يعرض لوحاته على أنظار”عشّاق الفن” بفاس-فيديو

خص الرسام الكاريكاتوري عبد الغني الدعدوع موقع “سيت أنفو” بحوار مصور، قرّب من خلاله المشاهدين من مشواره الفني في رسم الكاريكاتير، الذي دخله كهاو منذ صغر سنه، قبل أن يعمد على تطوير نفسه في هذا الميدان، الذي وجد نفسه يميل إليه بشكل أكبر من باقي الفنون التشكيلية الأخرى، نظرا لميوله للسخرية .

كما تطرق عبد الغني لتاريخ رسم الكاريكاتير بالمغرب، مبرزا أنه قد بدأ فجر الستينات  بالمغرب، وعرف نهضة كبير في السبعينيات نظرا لتأسيس عدة جرائد مختصة في الرسوم الساخرة مثل “أخبار السوق “، “الأسبوع الضاحك “،”التقشاب”، لتظهر في التسعينات كوكبة من الشباب التي طورت الأساليب تماشيا مع التجارب العالمية، التي تعرض عبر فضاءات الأنترنيت.

وبخصوص الرسم الكاريكاتيري للوجوه كشف الفنان عبد الغني الدعدوع، على أن الامر لازال حديثا ببلادنا، ويقابله المتلقي بالدهشة والضحكة، لكونه تعود فقط رؤية الكاريكاتير الخاص بالمشاهير والسياسيين.

وفي الختام دعا الدعدوع إلى توسيع رقعة وفكرة كاريكاتير الشارع لا سيما بعدد من المدن السياحية المغربية، لكون المغرب بلد سيياحي ويحاول استقطاب عدد كبير من السياح، ولكون الكاريكاتير يقرب الجمال للسياح والمواطنين في الشارع.

 


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى