جورج قرداحي يتسبب في أزمة دبلوماسية للبنان مع دول خليجية بسبب تصريح قديم -فيديو

تصدر الإعلامي اللبناني الشهير جورج قرداحي،  ووزير الإعلام اللبناني الحالي، مواقع التواصل الإجتماعي بعدما وجد نفسه في قلب أزمة دبلوماسية بسبب تصريح سابق بخصوص الحوثيين، جرى تداوله من جديد وعلى نطاق واسع عبر مواقع التواصل الإجتماعي، الأمر الذي أغضب عددا من دول الخليج ودفع بعض اللبنانيين إلى المطالبة باستقالته.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى حلول القرداحي ضيفا على  برنامج “برلمان الشباب” ،الذي يبث رقميا عبر منصة شبكة “الجزيرة”، وتصريحه بأن “الحوثيين في اليمن يدافعون عن أنفسهم أمام عدوان خارجي”.

وعندما سئل عما إذا كان يعتقد أن ما تفعله السعودية والإمارات هو اعتداء على اليمن، رد قرداحي :”إن هناك اعتداء بالتأكيد وإن الحرب في اليمن حرب عبثية يجب أن تتوقف”.

وعلى الرغم من أن تصريح قرداحي كان بشهر غشت الماضي وقبل التحاقه بالحكومة اللبنانية، غير أنه أثار جدلا كبيرا وخلف ردود أفعال كثيرة من ضمنها : استدعاء وزارة الخارجية السعودية السفير اللبناني في الرياض، الذي سلمته مذكرة احتجاج رسمية على تصريحات قرداحي التي وصفتها بالمسيئة تجاه المملكة ودول “تحالف دعم الشرعية في اليمن”.

من جهة أخرى، رفض مجلس التعاون  الخليجي تصريحات قرداحي “جملة وتفصيلا” وقال إنها “تعكس فهما قاصرا وقراءة سطحية للأحداث”، وطالب المجلس الدولة اللبنانية بتوضيح موقفها.

أما وزير الخارجية اليمني، أحمد بن مبارك، فقد غرد على  تويتر  كاشفا تسليم السفير اليمني في بيروت الخارجية اللبنانية رسالة استنكار على التصريحات الصادرة عن وزير الإعلام اللبناني، في إحدى البرامج التلفزيونية، والتي تعد خروجا عن الموقف اللبناني الواضح تجاه اليمن وإدانته للانقلاب الحوثي ودعمه لكافة القرارات العربية والأممية ذات الصلة” .

وأمام هذا الوضع، اضطرت  وزارة الخارجية اللبنانية الى الخروج ببيان توضيحي، كشفت من خلاله أن التصريح  “الشخصي” الذي صدر عن وزير الإعلام جورج قرداحي قبل تعيينه وزيرا “لا يعكس موقف الحكومة اللبنانية الذي عبر عنه رئيسها في البيان الصادر بالأمس، ولا بيانها الوزاري الذي يتمسك بروابط الأخوة مع الأشقاء العرب”.

أما جورج قرداحي فقد استغل حسابه تويتر من أجل الدفاع عن نفسه عبر سلسلة تغريدات ،معتبرا أن ما وقع معه حملة تقف خلفها جهات أصبحت معروفة، مبرزا أنه لم يقصد ولا بأي شكل من الأشكال، الإساءة للمملكة العربية السعودية أو الإمارات اللتين يكن لقيادتيهما ولشعبيهما كل الحب والوفاء”، مضيفا أن ما قاله صدر “عن قناعة ليس دفاعا عن اليمن ولكن أيضا محبة بالسعودية والإمارات وضنا بمصالحهما” .

كما بادر أيضا مقدم برنامج “من سيربح المليون” و”المسامح كريم” بعقد مؤتمر صحفي، يوم أمس الأربعاء، وضح فيه حقيقة تصريحاته مبرزا أن أي تصريح سابق له بشأن أي قضية أو بلد لا يمثل الحكومة اللبنانية وإنه الآن، وقد أصبح وزيرا، “ملتزم بموقف وبيان المجلس الوزاري”.

 

 


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى