بعد تهريبها إلى أمريكا.. المغرب يسترجع مستحدثة تمساح عمرها 56 مليون سنة

تم يوم أمس الخميس بحديقة الحيوانات بالرباط، تقديم مستحاثة تمساح، تم استرجاعها بعد تهريبها إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وحجزها فيما بعد من بين 7000 قطعة أثرية أخرى وذلك بحضور وزير الشباب والثقافة والتواصل.

وأفادت الوزارة في بلاغ يتوفر “سيت أنفو” على نسخة منه، ‎أن هذا الحدث شكل فرصة لتسليط الضوء على أهمية استرجاع هذه المستحاثة التي يعود تاريخها إلى 56 مليون سنة، حيث تدخل عملية استرداد هذه القطعة الأثرية في إطار تفعيل اتفاقية اليونيسكو لسنة 1970 المتعلقة بالتدابير الواجب اتخاذها لحظر ومنع الاستيراد والتصدير غير المشروع ونقل الملكية للممتلكات الثقافية.

وشددت الوزارة على أنه وحرصا من المغرب على الحفاظ على تراثه الوطني، قام خلال سنة 2021 باسترداد 25 ألف قطعة من التراث الجيولوجي والأركيلوجي والإثنوغرافي، تتكون من مجموعة ذات أهمية بالغة تنتمي لمواقع من جنوب المملكة والأطلس الصغير ويعود تاريخها إلى عصور ما قبل التاريخ.

‎و يعتبـر المغـرب مـن المناطـق النـادرة فـي العالـم التـي تتوفـر علـى الكثيـر مـن الأدلـة الشـاهدة علـى ترسـب عـدة طبقـات علـى سـطح الأرض، التـي تسـلط الضـوء علـى جـزء كبيـر مـن الأزمنـة الجيولوجيـة الرئيسـية المؤرخـة لمراحـل تطـور الحيـاة فـوق الأرض، حيث تنفـرد رواسـب سلسـلة الفوسـفاط فـي المغـرب بغناهـا الكبيـر بمسـتحاثات التماسـيح التـي تمكـن العلمــاء مــن معرفــة التنــوع الإحيائــي الجغرافــي القديــم و التاريــخ التطــوري للأنــواع المختلفــة المتواجــدة، ممــا يفســر الإهتمــام الــذي يثيــره فــي ســوق الاتجــار غيــر المشــروع. يضيف بلاغ الوزارة.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى