المغربية أسماء لمنور تقصف الرئيس الجزائري -صور

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع عبر عدد من الصفحات الخاصة بأخبار الفن والمشاهير على الأنستغرام، رد النجمة المغربية أسماء لمنور على متابعة جزائرية، الذي اعتبره الكثيرون قصفا له ولرئيسها عبد المجيد تبون.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى دخول الفنانة أسماء لمنور على خط التصريح الأخير للرئيس الجزائري ، الذي نفث فيه سمه وغله اتجاه المغرب، لترد عليه من خلال بوست نشرته عبر حسابها الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام.

إذ عمدت لمنور على نشر صورة لجميع ملوك الأسرة العلوية الذين جرت مبايعتهم منذ أكثر من 12 قرنا، أرفقتها بتعليق جاء فيه :”ملكي محمد السادس سليل أسرة مجيدة، بايعها المغاربة بيعةً شرعيةً قرونا من الزمن و هي امتدادٌ لمؤسس أول دولة مغربية في العهد الاسلامي ،قبل 12 قرنا، لتكون أعرق نظام ملكي في العالم” .

‏‎ وتابعت قائلة :”ملكيتنا اكتسبت شرعيتها من ارتباطها بثوابت الأمة المغربية المجيدة المتفرّدة . فمن أنت لتبدي رأيك ؟ ما تاريخك ؟ يكفي أنك عقوبة سلّطها الجنرالات على الشعب الجزائري الشقيق ليندم على حراكِه الشرعي ضد نظام الكابرانات البائد” .
وختمت قائلة :”فحتى سابقُك ،مقعداً، تفوق عليك دبلوماسيا في عدائه لغةً و أسلوبا رغم أنه لم ينل من سيادة بلدي قِيْد أُنملة أما أنت، فأقول لك : اللي خذاتو القرعة تاخذو مولات الشعور . المغرب أولا ولا غالب إلا الله “.

لترد عليها إحدى متابعاتها من الجزائر قائلة :” تبون قال كلمته وترككم تتخبطون ” لتقصفها لمنور قائلة :”ولا مسؤول مغربي رد على ترهات تبون، غير حنا في الفيسبوك مقسرين معاه”.

بالمقابل، عمد عدد من الجزائريين من متابعي الفنانة المغربية على التبرأ  من تصريحات الرئيس الجزائري مؤكدين على حب الشعب الجزائري للشعب المغربي ، ومن ضمن هؤلاء التعليقات، تعليق جاء فيه :”متدخلوش الرئيس فالشعب الجزائري، كلامو مش كلامنا ، توقفو عن الفتنة، جامي يفرقنا كلام وأعمال الرؤساء، رانا تحت راية وحدة ولي هي الإسلام، لا للفتنة، جزائرية و المغرب أخوتنا”، لترد عليها لمنور قائلة :”كلمتي كانت واضحة و موجهة حصريا لمن أجرى حوارا مع مجلة فرنسية يتهجم فيها على المغرب . الشعب الجزائري غير مقصود بكلامي بتاتا”.

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par Insta.asma (@asmalmnawar)



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى