المثلية وبنت الستاتي ومسلم.. سناء عكرود تتحدث بكل جرأة وصدق -فيديو

أقيم مساء يوم أمس الثلاثاء، العرض ما قبل الأول لفيلم “ميوبيا” “قِصر نظر”، لصاحبته السيناريست والمخرجة، سناء عكرود، بقاعة ميغاراما السينمائية، بمدينة الدار البيضاء.

وقالت عكرود في تصريح خصت به مجلة “غالية”، إنها من محبي فناني الراب، بالمغرب من بينهم مسلم وإلهام بنت الستاتي، وصرحت بخصوص هذه الأخيرة: “أيه تنسمع لبنت الستاتي، زوينة ومختلفة والكلمات فيها تحدي، عندها شجاعة”.

وعن الانتقادات التي طالتها بسبب تشجيعها للعلاقة التي تجمع بين عضوين من فرقة الـ BTS، ردت سناء عكرود: “ما عندناش الحق ولا السلطة باش ندعموا ولا نمنعوا.. هاظيك حرية شخصية وطبيعة وميول جنسي، أي واحد اختار أنه يعيش هاكداك وهاديك طبيعته”.

وأضافت: “بالنسبة للمثلية واش انا معاها ولا ماشي معاها، أنا بالنسبة ليا اي مظهر من مظاهر الحب إلى كان حقيقي انا معاه”.

وبخصوص علاقتها بشقيقتها الإعلامية، شهرزاد عكرود، علقت قائلة: “شهرزاد اختي شهادتي فيها مجروحة، ولكن نقدر نقول أنني شفت بأنها مجتهدة ودغيا تتعلم تتكافح وتتصبر، تنتمنى ليها التوفيق ونقوليها الأساسي أنك تديري داكشي لي تتبغي”.

وحرص عدد من مشاهير الفن بالمغرب على التواجد بالعرض لمساندة زميلتهم، من بينهم رشيد الوالي والمخرج هشام الجباري وهند السعديدي وفاطمة الزهراء بلدي.

ويحكي الفيلم قصة فاطمة القروية التي تعيش في المغرب المنسي في أعالي الجبال النائية، حيث تضطر للسفر إلى المدينة بحثا عن نظارات لشيخ القرية وهو المتعلم الوحيد في المنطقة الذي يمكنه قراءة الرسائل المبعوثة إلى أهل القرية من قبل ذويهم المهاجرين للعمل في المدن. وأثناء رحلتها تواجهها مجموعة من التحديات والصعوبات والعراقيل التي ستجعلها تفقد طفلها ومنه ستنقلب حياتها رأساً على عقب.

تجدر الإشارة إلى أن هذا العمل، حصد مجموعة من الجوائز في الدورة السادسة والثلاثين للمهرجان السينيمائي الدولي لرؤى أفريقيا، والمتمثلة في كل من: جائزة أحسن فيلم، وجائزة لجنة التحكيم، وجائزة التنويه لتشخيص الفنانة سناء عكرود.

تفاصيل أكثر على موقع غالية.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى