وفاة الفنان الجزائري القدير أحمد بن عيسى بمهرجان “كان” السينمائي

توفي الفنان الجزائري القدير أحمد بن عيسى، يوم أمس الجمعة، قبل ساعات من تقديمه أحدث أفلامه السينمائية “أبناء رمسيس” للمخرج الفرنسي كليمون كوجيتور، المشارك في المسابقة الرسمية لأسبوع النقاد  في الدورة  ال 75 لمهرجان “كان” السينمائي الدولي،  الذي انطلقت فعالياته يوم 17 من شهر ماي الجاري.

وكان أحمد بن عيسى قد وصل إلى مهرجان “كان” يوم الخميس المنصرم، ليفارق الحياة يوم أمس الجمعة، مخلفا صدمة وحزنا كبيرا في صفوف زملائه في العمل السينمائي “أبناء رمسيس”.

وخلال تقديم العرض الأول لهذا الفيلم ، عبر مخرج العمل ،كليمون، عن حزنه الشديد لرحيل بن عيسى،  الذي قدم دورا متميزا به، كما أهدى العمل إلى روحه، مشيرا إلى أن الفنان الراحل قد قدم الشيء الكثير للسينما العالمية وخاصة الفرنسية.

من جهة أخرى، حرصت وزيرة الثقافة الجزائرية على نعي الفنان الراحل قائلة ” إن الساحة الفنية فقدت إحدى قاماتها البارزة”، مضيفة أنه “غادر تاركا وراءه إرثا فنيا مسرحيا وسينمائيا، فهو صاحب عديد الأعمال المسرحية التي تركت بصمتها في عالم أبي الفنون، وصاحب رصيد سينمائي غني”.

بينما نعاه المخرج الجزائري بشير درايس قائلا : “بن عيسى لم يكن ممثلا فقط بل مدرسة حقيقية، وهو ذاكرة الجزائر في المسرح والسينما والتلفزيون”.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى