“نسائيات من المغرب”.. جديد عبد الحق المريني عن دار أبي رقراق

صدر حديثا عن (دار أبي رقراق للطباعة والنشر)، مؤلف جديد لمؤرخ المملكة، الناطق الرسمي باسم القصر الملكي، عبد الحق المريني، تحت عنوان “نسائات من المغرب”.

وحسب المريني، فإن هذا المؤلف الذي يقع في 178 صفحة من القطع المتوسط، عبارة عن “مجموعة المقالات التي حررتها عن عدد من الرائدات النسائية المغربية، تلقي بعض الأضواء الكاشفة على مسيرتهن المليئة بالعطاءات والمنجزات المتميزة في مختلف المجالات”.

وحرص المريني على إهداء هذا المؤلف، إلى “كل امرأة مغربية أسدت خدمات جلى لصالح النهضة النسوية المغربية”، تماما مثلما حرص على إهدائه إلى روح زوجته التي “قدمت خدمات تكوينية واجتماعية للفتاة المغربية خاصة، والمرأة المغربية عامة، وذلك كموظفة في مصلحة الإنعاش النسوي التابعة للشبيبة والرياضة، وكمتطوعة في الاتحاد الوطني لنساء المغرب مدة عدة عقود”.

وصد ر المريني كتابه بصور للملك محمد السادس، وولي العهد، الأمير مولاي الحسن، والأميرة للا خديجة، والأمير مولاي رشيد، إلى جانب كل من الأميرة للا مريم ذات “الإسهامات البارزة لنصرة قضايا المرأة المغربية والطفولة المغربية”، والأميرة للا أسماء “راعية الصم والبكم”، والأميرة للا حسناء “أميرة البيئة”، والأميرة للا أم كلثوم عقيلة صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد.

ويتضمن كتاب “نسائيات من المغرب” مقالات حول “المرأة المغربية بين القديم والحديث”، و”لمحات عن مسيرة المرأة المغربية في عهد التحرير والاستقلال”، و”مسيرة المرأة المغربية في عهدي المغفور لهما صاحبي الجلالة محمد الخامس والحسن الثاني طيب الله ثراهما وفي عهد جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده”، و”دور المرأة المغربية في الميدان العسكري”.

كما يتضمن المؤلف “كلمات في حق أميرات جليلات وفاعلات نسائية متميزات”، حيث يتعلق الأمر بكل من “صاحبة السمو الملكي الأميرة للا عائشة رائدة النهضة النسوية تحت قيادة والدها جلالة الملك محمد الخامس طيب الله ثراه”، و”صاحبة السمو الملكي الأميرة للا أمينة المناضلة الأمينة والفارسية المغوارة”، و”كلمة اعتراف ووفاء في حق صاحبة السمو الملكي الأميرة للا فاطمة الزهراء العزيزية”، وكلمة في “حفل تكريم صاحبة السمو الأميرة لمياء الصلح رئيسة المنظمة العلوية لرعاية المكفوفين”.

ويتعلق الأمر أيضا بكل من “مسيرة السيدة زليخة نصري المستشارة الوديعة”، و”السيدة آسيا الوديع الأم الحنونة”، و”البطلة الذهبية، السيدة نوال المتوكل”، و”كلمة تأبينية في حق الشهيدة الطيارة الأولى المغربية ثريا الشاوي”.

وفي جزء من الكتاب تحت عنوان “نظرات موجزة عن باقة من الأديبات المغربيات”، يتطرق السيد المريني إلى تجارب كل من مليكة العاصمي الشاعرة الأديبة، والكاتبة نجاة المريني، والأستاذة لويزا عبد السلام بولبرس “الشاعرة السفيرة”، وسميرة فرجي الشاعرة الملهمة، إلى جانب مقالة حول “المرأة في شعر الشاعر المرحوم عبد الرحمان حجي”، وخواطر حول كتاب “شعر المنافي والسجون في الأدب المغربي ما بين 1912 – 1956″ للأستاذة بديعة لفضايلي”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى