نرجس الحلاق تحتفل بعقيقة نجلتها “فنة” في غياب زوجها وعائلته -فيديو

احتفلت الفنانة نرجس الحلاق، مساء يوم أمس الخميس، بحفل عقيقة نجلتها “فنة”، وسط حضور عائلتها، أصدقائها، وفي غياب تام لعائلة زوجها الفنان مهدي فولان.

وقد عرف الحفل أيضا حضور عدد من الفنانين المغاربة، من ضمنهم الفنانة سعيدة شرف، بينما اعتذرت الفنانة دنيا باطمة عن الحضور عبر خاصية الستوري، مبررة ذلك بالتزاماتها المهنية، في الوقت الذي ربط فيه نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي اعتذار باطمة إلى معرفتها المسبقة بحضور سعيدة شرف ومحاولة تفادي لقائها.

ويشار أن حفل عقيقة نجلة نرجس الحلاق، كان السبب الرئيسي في نشوب خلاف بينها وبين والد طفلتها مهدي فولان، وخروجها قبل حوالي شهر، عبر حسابها على الأنستغرام، معلنة بطريقة هستيرية انفصالها عن فولان، كما بادرت بالاعتذار للنكافة مونية رمسيس، وخبير التجميل جواد قنانة وصاحب قاعة الأفراح، الذين كانوا سيشرفون على حفل العقيقة الخاص بنجلتها فنة، يوم 20 من شهر دجنبر المنصرم، وهو الحفل الذي تم إلغاؤه بسبب عدم رغبة فولان في الظهور إلى جانبها وجانب ابنته فنة، لكونه لا يفتخر بهما حسب قول الحلاق ” ماراضيش بيا وماراضياش بيا عائلتو وماكيحملونيش”.

وأبرزت  حينها نرجس أنها لم تكن ترغب في الخروج إلى العلن وفضح علاقتها بفولان وبعائلته التي لا ترغب بها بينهم، موضحة أنها خرجت بناء على طلب من مهدي فولان، الذي لم يعد يرغب في نسب إسمه إلى اسمها ويسعى إلى انهاء علاقته بها.

وفي لمح البصر، أشعل فيديو الحلاق مواقع التواصل الإجتماعي وتعاطف الكثيرون معها ومع وضعها النفسي، الأمر الذي دفع الكثير من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي إلى  شن هجوم كبير على عائلة فولان، التي بادر الاب بنشر صورة رفقة نجلته لأول مرة مبديا فخره بها، ليعلق الفنان حسن فولان بافتخاره بدوره بحفيدته فنة فولان.

ويشار أن نرجس قد تراجعت لاحقا عن أقولها، وصرحت أن عائلة فولان تفتخر بفنة كما تأسفت لحملة التنمر والهجوم الذين تعرضت لهما العائلة بسبب تعاطف الكثيرين معها.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى