مهرجان “إمزواك ن امجاط” يطفئ شمعته الأولى

احتضن السوق الأسبوعي زاكور جماعة سبت النابور اقليم سيدي إفني جهة كلميم واد نون، خلال يومي السبت والأحد 3 و4 شتنبر 2022 ، فعاليات الدورة الأولى من مهرجان إمزواك ن امجاط الذي نظمته جمعية ايت كرمون للثقافة والرياضة، بدعم من وزارة الشباب والثقافة والتواصل قطاع الثقافة والمديرية الجهوية للثقافة بجهة كلميم واد نون وبتعاون مع الجماعة الترابية سبت النابور .

فعاليات الدورة الأولى للمهرجان انطلقت صباح يوم السبت 3 شتنبر بتنظيم ندوة حول موضوع الهجرة والتنمية بقاعة الاجتماعات بجماعة النابور شارك فيها نخبة من الأساتذة الباحثين.

اعتدال الجو، والوجوه الفنية الكبيرة التي أحيث الأمسية الأولى ليلة السبت، والثانية ليلة الأحد، جعلت ساحة سوق زاكور حيث نصبت خشبة مهرجان امزواك تمتلئ عن آخرها بساكنة منطقة سبت النابور وزوارها من الجماعات الأخرى المجاورة كجماعة تيغيرت وبوطروش وايت رخاء وسيدي عبد الله وبلعيد….. ومن نجوم أمسية ليلة السبت فرقة احواش امجاض، والفنانة فاطمة تاشتوكت التي كانت في الموعد، وتفاعل معها الجمهور من خلال أغانيها الملتزمة، ومجموعة ايت لمان، ومجموعة اثران امجاط، والفكاهي مصطفى الصغير، كما عرفت السهرة الختامية مشاركة كل من مجموعة تراكت، ومجموعة تيتار، والرايس سعيد وتجاجت الذي ألهب بدوره جمهور امجاط الذي رقص معه على إيقاع أغانيه الخالدة، والفكاهي لحسن شاوشاو، السهرات من تقديم الفنان احمد عوينتي والإعلامية عائشة اد علاو.

وقال مدير المهرجان عبد الكريم بواكون، اننا رسمنا منهجا جديدا ورؤية ثاقبة للعمل الجمعوي والثقافي والتنمية بجماعة سبت النابور، كما أكد أن المهرجان سيكون سنويا، وأضاف بواكون ان الإقبال الجماهيري فاق كل التوقعات، وان هده التظاهرة فرصة لإبراز مقومات المنطقة والتعريف بها وبمناظرها الطبيعية وكذا الاحتفاء بأحد مكونات المجتمع المغربي، ألا وهي المهاجر باعتباره عنصرا فاعلا ووازنا في بلده الأصلي وتوطيد علاقته بجذوره التاريخية والحضارية وخاصة الجيل الثالث والرابع.


عطلة عيد المولد النبوي.. خبر سار للتلاميذ والأساتذة والموظفين بالمغرب





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى