مهددة بفقدان منزلها.. تفاصيل استنجاد فنانة مراكشية بالمحسنين -صورة

وجهت الفنانة المراكشية ماجدة أزناك صرخة استغاثة عبر صفحتها على موقع التواصل الإجتماعي فايسبوك، بعدما استنفذت جميع الحلول من أجل العيش الكريم والحفاظ على بيتها.

وطالبت ماجدة المساعدة من متابعيها عقب تضرر وضعها المادي خلال السنتين الماضيتين، الأمر الذي تسبب في رفع البنك دعوى قضائية ضدها بعدما تعذر عليها أداء أقساط البيت الذي ابتعاته منهم، لتجد نفسها مهددة  في أي لحظة بالخروج إلى الشارع رفقة عائلتها.

وكشفت الفنانة المراكشية تقلب وضعها خلال فترة الكورونا قائلة :” مع قبل كنا عايشين بيخير وكنت قادرة ونحاول نهز مصاريف العائلة من كلشي.. ولكن دابة عاماين هادي توقف كلشي.. ولكن دابا صافي مشى كلشئ وحتى الدار الي كنت واخدها كريدي دابة غيخدوها ليا ودعاوني للمحكمة.. واش كاين الي يقدر يعاونني ولو بالقليل.. انا لتجأت ليكم حيت مبقاش عندي حل من غيركم.. الي يحبني ويعاون ولو بالقليل مرحبا.. ولي ماتيقنيش يسول هاهو رقم الكونط ديالي.. ولكم اجر التواب”.

وتعد ماجدة أزناك، التي تألقت في عدد من الأعمال رفقة الفنان عبد الله فركوس، واحدة من ضمن العديد من الفنانين الذين عانوا من البطالة  خلال جائحة كورونا، وانقلبت أوضاعهم المعيشية  رأسا على عقب، وضاقوا الفقر بسبب توقفهم عن العمل نتيجة  تشديد التدابير الاحترازية لتفادي عدوى الفيروس التاجي، والتي فرضت إغلاق دور العرض والمسارح ومنع إقامة الحفلات والمهرجانات وأيضا توقف التصوير سابقا، الامر الذي تسبب في إفلاس عدد من شركات الغنتاج الصغرى.

 

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى