مصرع الفنان جورج الراسي في حادث سير مروع

فارق الحياة صباح أمس السبت، الفنان اللبناني، ​جورج الراسي​، في حادث سير مروع على الحدود اللبنانية السورية، عند معبر المصنع الحدودي بالقرب من مركز الأمن العام اللبناني.

وذكرت جمعية “اليازا” للسلامة العامة المرورية، أن خللا كبيرا في غياب الحماية على الفاصل الوسطي كان له دور كبير في المأساة التي وقعت فجر السبت وأدت إلى وفاة الفنان الراسي.

ونشرت الجمعية على حسابها عبر “تويتر” مقطع فيديو من مكان الحادث المروع لسيارة الراسي ومرافقته زينة المرعبي المنسقة الخاصة لأعمال الفنان الراحل وتدير صفحاته الإلكترونية، وشرحت الخلل في تصميم الطريق الذي أدى إلى الحادث المفجع.


من جهته، أفاد الوكيل القانوني للفنان الراحل الراسي، المحامي أشرف الموسوي، بأن تقرير الطبيب الشرعي أكد أن الفنان الرال أصيب بكسور في القفص الصدري والرأس إثر اصطدام سيارته بالحاجز الوسطي على الطريق بين الحدود اللبنانية السورية.

وأضاف أن الحادث وقع قبل الحدود اللبنانية بكيلومتر واحد بعد اجتياز الراسي نقطة الأمن العام السوري وجاء نتيجة عدم إنارة الأوتوستراد الدولي، وغياب أدنى مقوّمات السلامة المرورية والإشارات الأرضية بين نقطتي الحدود السورية واللبنانية.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صور سيارة الفنان الراحل التي تهشمت بفعل الاصطدام القوي بحاجز الوسطية التي تفصل الطريق.


بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية والتعليم والأولي والرياضة



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى