مصدر مقرب من رشيد العلالي يكشف لـ”سيت أنفو” حقيقة خرقه لحالة الطوارئ ومتابعته قضائيا

أثارت الصور التي تقاسمها أمس الأربعاء، الإعلامي رشيد العلالي عبرحسابه الرسمي على الأنستغرام،  ضجة كبرى عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وهو الأمر الذي صاحبه اتهام العلالي بخلق حالة الطوارىء وكذا توقيفه من قبل المصالح الأمنية .

وكشف مصدر مقرب من رشيد العلالي لموقع “سيت أنفو” حقيقة الصور التي أحدثت ضجة واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، نافيا بأن يكون مقدم برنامج “رشيد شو”  قد أقدم على خرق حالة الطوارئ الصحية، مبرزا بأن العلالي  لم يقدم على السباحة بالشاطئ، وبأنه كان يتواجد بالشاطىء الخاص بالوحدة الفندقية التي نزل بها رفقة أفراد أسرته وليس بشاطىء أشقار كما روج البعض.

وفند المتحدث ذاته  الأخبار التي تم تداولها ليلة البارحة، والتي تحدثت عن توقيف الإعلامي بالقناة الثانية، مؤكدا استدعاءه من قبل الشرطة القضائية بمدينة طنجة وأدائه لغرامة مالية بقيمة 300 درهم لعدم ارتدائه الكمامة الواقية، نافيا أن تكون هناك متابعة قضائية بحقه أو توجيه تهم أخرى له.

ويذكر أن وصل  محضر معاينة المخالفات لأحكام المرسوم بقانون رقم 2.20.292 المتعلق بسن أحكام خاصة بحالة الطوارئ الصحية المحرر ضد رشيد العلالي، الذي جرى تداوله عبر بعض الصفحات الخاصة بأخبار الفن والفنانين، أشار إلى مخالفة وحيدة للعلالي وهي عدم ارتدائه للقناع الواقي من فيروس كورونا.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى