مريم قصيري: لست ضد الطلاق وجد سعيدة بتتويج “غبار” -فيديو

هنأت الإعلامية مريم قصيري المخرج طارق رسمي بمناسبة حصوله على جائزة ” أحسن إخراج ” عن  الفيلم السينمائي “غبار”، كما هنأت فريق العمل بأكمله معتبرة أن التتويج هو تتويج للفريق كافة، ووجهت شكرها  للمخرج عبر موقع “سيت أنفو”  لبذله مجهودا كبيرا، كما شكرت  أيضا الفنان محمد خيي الذي وصفته بالنجم والصديق والأخ، لكونه لم يبخل بأي مجهود من أجل نجاح فيلم “غبار”، الذي أشرفت شركتها الخاصة على إنتاجه.

وعبرت قصيري عن سعادتها بهذا التتويج ، الذي تنافست عليه 5 أعمال من الدول المغاربية في هذا المهرجان، الذي أقيم عن بعد نظرا لجائحة كورونا، واصفة فرحتها وفرحة فريق عملها حين إبلاغها بتتويج فيلم “غبار”.

وبخصوص تجربة الإنتاج وصفتها الإعلامية مريم قصيري بالتجربة الجميلة، مبرزة أن فيلم “غبار” يعد رابع عمل سينمائي  تشرف على إنتاجه ، مؤكدة أنها تجربة مختلفة عن التنشيط التلفزيوني، غير أنها تبقى جميلة وليست بعيدة عن تكوينها الأكاديمي، مشيدة بدور العديد من الأشخاص فيما وصلت إليه اليوم في مجال الإنتاج، الذي توجت  فيه من خلال حصول فيلم “غبار” على جائزة أحسن إخراج ، وفيلم “الممسوحون” للمخرج حكيم قبابي، الذي توج ب 8 أو 9 جوائز بمختلف المهرجانات التي كان قد شارك بها، معتبرة أن الأمر هو بمثابة حافز لها من أجل تطوير نفسها والبحث والدراسة من أجل الإشتغال على أعمال جديدة.

ونفت الإعلامية مريم قصيري تحضيرها لبرنامج تلفزي جديد رفقة القناة الأولى، موضحة على أنها تحضر لأعمال أخرى جديدة بعيدة عن التنشيط التلفزيوني ستكشف عنها عما قريب.

وبخصوص طلاق المشاهير الذي ميز سنة 2021، شددت قصيري على أن أبغض الحلال عند الله الطلاق،  مبرزة أنها ليست ضد الطلاق وليست مع فكرة تحمل المرأة حياة لا تطيقها من أجل أبنائها، موضحة أنه في حال وصول الزوجان إلى نفق مسدود يتعين عليهما الإنفصال لصالحهما ولصالح أطفالهم، غير أنه لا تحبذ  كشف وذكر سبب الطلاق  وإخراجه للعلن أوتراشق الاتهامات على مواقع التواصل الإجتماعي، مبرزة أن الأمر غير مقبول نهائيا، مشددة على وجوب إبقاء الاحترام بينهما، لكون العالم صغير ويمكن لهما الالتقاء مجددا في عمل أو في حدث ما، كما يمكن لهما أيضا العودة مجددا إلى بعضهما البعض وتجاوز الخلاف بينهما شرط عدم فضح أسرارهماـ الذي وصفته بأنه يفقد الشخص احترامه في أعين جمهوره.

وعن رأيها باقتحام مشاهير السوشال ميديا لمجال التمثيل ومن ثم مجال تقديم البرامج، صرحت مريم قصيري لموقع “سيت أنفو” بأن الميدان يسع الجميع وليس حكرا على شخص معين، مبرزة ضرورة البحث والتعلم والتكوين من أجل إتقان العمل.

وبخصوص إمكانية اقتحامها مجال التمثيل، أجابت الإعلامية مريم قصيري مازحة “عندي واحد الموهبة كبيرة وما بغى يكتاشفني حتى واحد، ما بغاوش يكتاشفوني المخرجين، مابغاوش يعيطو ليا وكيدفنو الموهبة ديالي ماعرفتش علاش، يكمن خافو على الفنانين لي كاينين نغلبهم “.

وفي ردها الجدي على السؤال، كشفت مريم أنها  لم تفكر يوما في اقتحام مجال التمثيل، غير أنها لم تستبعد أن تفكر باقتحامه يوما ما، موضحة أن الأمر مستبعد في الفترة الراهنة وتركز على مجال الإنتاج.

 

 

 

 

 

 

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى