مرض الفنانة خديجة البيضاوية.. وزارة الثقافة تدخل على الخط

دخلت وزارة الشباب والثقافة والاتصال على خط الوضع الصحي للفنانة خديجة البيضاوية الملقبة بـ “ملكة العيطة المرساوية”، التي خلف مرضها تعاطفا كبيرا من قبل نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي.

وكشف مصدر مطلع من وزارة الثقافة لموقع “سيت أنفو” أن الفنان الشعبي حجيب كان أول شخص قد عاد الفنانة خديجة البيضاوية وهي على فراش المرض، والذي تواصل مع محمد بنحساين، مدير المسرح الوطني محمد الخامس، الذي أعلم وزير الثقافة بوضع الفنانة المغربية، ليعطي الأخير موافقته من أجل التكفل بعلاج الفنانة خديجة البيضاوية.

وأضاف ذات المصدر أنها ليست المرة الأولى التي تتكفل وزارة الثقافة بتكاليف علاج الفنانة خديجة البيضاوية، إذ سبق لها أن تكفلت قبل 3 أو 4 أشهر بمصاريف علاجها.

ويشار إلى أن الفنانة خديجة البيضاوي تعاني منذ فترة من سرطان الرئة، الذي ألزمها الفراش وأثقلتها مصاريف علاجه، الأمر الذي أحزن محبيها ودفعهم إلى مطالبة الجهات الوصية على القطاع الفني من أجل التدخل السريع ومساعدتها على العلاج.

من جهة أخرى، وجّه الفنان والكوميدي المغربي محمد الخياري، قبل يومين، دعوته إلى زملائه بالوسط الفني من فنانين ومنتجين ومنظمي مهرجانات..، لمساعدة الفنانة خديجة البيضاوية على مصاريف العلاج.

واختار الخياري حسابه على موقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام من أجل تدشين حملة مساعدة الفنانة الشعبية  خديجة البيضاوية، التي أرفق صورتها بتدوينة جاء فيها “علاش غادين نتسناو شي جهة اش كنديرو حنا كفنانين وكمنتجين منفدين وكأصحاب ومعدين برامج تلفزية وإذاعية وكمدراء لمهرجانات جد مدعمة وكنجوم زملاء لها أعرفهم جد المعرفة أغنياء تبارك الله ونديرو كلنا مليون ولاجوج للواحد ونتكلفو بها وبآخرين صح ما يتمكن اش قلتو هانا الأول واجد ..”.

ويشار أن المنتج خالد النقري والفنان يوسف لوزيني، عضو مجموعة “فايف ستار”، قد تفاعلا مع الحملة التي أطلقها الخياري وأبديا استعدادهما للانخراط فيها وتقديم مساعدتهما المالية للفنانة خديجة البيضاوية، وذلك عبر خاصية التعليقات المرفقة للمنشور.

من جهة أخرى، عمد عدد من متابعي حساب الخياري على عمل “طاغ”  لمجموعة من الفنانين والمشاهير المغاربة، وذلك من أجل ضمان وصول المنشور إليهم وأيضا من أجل حثهم على الانخراط في هذه الحملة.


دنيا باطمة ووالدتها وشقيقتيها يصدمن متابعيهن على الأنستغرام -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى