ما حقيقة انفصال ابتسام العروسي عن زوجها؟ وهل “البوز” هو السبب؟ -فيديو

تداول  عدد من رواد مواقع التواصل الإجتماعي، وعدد من الصفحات الخاصة بأخبار الفن والمشاهير، مساء أمس الثلاثاء، على نطاق واسع، خبر انفصال الفنانة ابتسام العروسي عن زوجها  المخرج عبد الواحد مجاهد، وذلك بسبب مجموعة من الستوري التي نشرت عبر حسابها الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام، وإقدام زوجها على إلغاء متابعتها عبر ذات الحساب.

وجاء في إحدى الستوري، التي أثارت جدلا واسعا :”أحبابي وصحابي أنا مصدومة أنا في حالة لا أحسد عليها طعنت من أقرب الناس لي أب ابني يوزار سوف تعريفون التفاصيل غدا عندما تستقر حالتي النفسية في هذه الظروف والحمد لله لكن الصدمة قوية وشكرا”.

وعقب تداول هذه الستوري وانتشارها على نطاق واسع ، خرج زوج الفنانة ابتشام العروسي عن صمته وذلك من خلال بث مباشر عبر حسابه على الانستغرام، نافيا صحة الأخبار المتداولة مبرزا أن حساب زوجته  قد تعرض  للقرصنة، الامر الذي دفعه على حذفها من الانستغرام خوفا على تسريب محادثاتها معها.

بدورها،  اضطرت العروسي  إلى تكذيب خبر انفصالها عن زوجها وعمدت إلى توضيح حقيقة ماجرى، كاشفة أنها تفاجأت بما حصل، في الوقت الذي كانت تصور فيه أحدث أعمالها الفنية بإفران، مبرزة في الوقت نفسه اعتزامها متابعة الشخص الذي دخل حسابها ونشر الستوري المثيرة للجدل.

وفي مقابل الضجة الكبرى التي أحدثها الموضوع، شكك عدد من المتابعين في موضوع اختراق حساب الفنانة ابتسام العروسي ، متهمين إياها بفبركة القصة من أجل إثارة البوز.

ومن أبرز التعليقات التي جاءت في هذا الإطار :”هاذشي معيق بارك من اللعب والضحك على الناس هذي حتى هي كانت متبتة وخرجات عن على الحدود”، “انا فالصرحة مشفت حتى شي خبر ديال الطلاق ديالهم امكن بغات البوز حيت هادشي حماض زدتو فيه”، “هي هاتشي اللي بغات ..شافت راسها منسية قالت نرمي شي قنيبيلة يتفكروني بيها ….وزعمة راه ماشي انا اللي خرجت الخبر ….”، “بسال يقلبوا على بوز بطرق جديدة حماضيتوا”، “المسكينة كتقلب غير على البوز”، “باغيا البوزههه”،”الانفصال والسب والقدف والعري اصبح موضة للوصول المليون مشترك شي عادي وليتسأل ليش مليون متابع ، سبب هما الاشهارات دولار ياحبيبي”.

 

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par ch3ibya_show (@ch3ibya.show)

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى