فيروس كورونا يخطف روح الفنان والممثل المسرحي عمر قندوز

رحل إلى دار البقاء، أمس الأربعاء، الفنان والممثل المسرحي عمر قندوز، عن عمر ناهز السبعين عاما، وذلك بسبب إصابته بمضاعفات كورونا، حسبما أفاد التلفزيون الجزائري.

وأفاد مصادر إعلامية جزائرية، أن  الراحل مارس التمثيل المسرحي والسينمائي والتلفزيوني على مدار أكثر من 50 سنة، عايش خلالها أهم محطات المسرح والسينما وتعامل مع أبرز الممثلين والمخرجين الجزائريين.

وفيما يتعلق بحياته المهنية، أوضحت المصادر ذاتها، أن الفنان الراحل قدم العديد من الأعمال الفنية المتميزة، منها “سكاتش زوجان في حيرة”، إلى جانب الفنانة القديرة نوال زعتر، وفيلم “ضياف بلا عرضة” إلى جانب الفنانة القديرة فريدة صابونجي، وفيلم “الخردجي” إلى جانب الفنانة القديرة نادية طالبي، إضافة لفيلم “الحافلة” ومسرحية “بابور غرق” وغيرها.

درس الفنان عمر قندوز، فن التمثيل والأداء في معهد الكونسرفاتوار بالجزائر العاصمة، حيث تكون في فن التمثيل والموسيقى وترك بصمته في الساحة الفنية المسرحية بفضل تميزه في الأداء وتقمص الشخصيات وكذا بصوته المميز.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى