فيروس كورونا يخطف روح الفنان مصطفى برور

رحل إلى دار البقاء، الممثل الجزائري القدير، مصطفى برور، أمس السبت عن عمر ناهز 87 سنة، بعد معاناة مع المرض.

وكشفت مصادر مقربة أن الفنان لم يستجب للعلاج ضد فيروس كورونا، قبل أن تتدهور صحته، ما أدى إلى وفاته.

ومصطفى برور، ممثل جزائري بدأ حياته الفنية عام 1948 على خشبة المسرح شارك في أكثر من 140 فيلما سينمائيا جزائريا و أكثر من 46 عملا تلفزيونيا وعشرات المسرحيات الإذاعية وكان تمثيله باللهجة الجيجلية وتميز في ذلك ( إحدى اللهجات الجزائرية يتحدث بها في ولاية جيجل).

ومن أعمال الراحل “شفيقة بعد اللقاء”، “جروح الحياة” وأكثر من 100 رواية إذاعية إضافة إلى عدة أعمال أخرى.

 



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى