فنانة مصرية شهيرة تثير جدلا واسعا بسبب ملامحها الشبابية والنشطاء يطلقون عليها “جينيفر لوبيز الغلابة” -صورة

أثارت الفنانة المصرية عفاف رشاد جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، كما تصدرت ترند محرك البحث “جوجل”، وذلك بسبب أحدث إطلالة لها.

وجرى تداول صورة الفنانة عفاف رشاد  بملامح شبابية على نطاق واسع عبر مواقع  السوشال، مع تشبيهها  ب “جينيفر لوبيز الغلابة”، الأمر الذي دفع الكثيرين إلى التساؤل عن سر شبابها وتغير شكلها، وعما إذا كانت  قد خضعت لعمليات تجميل أم  يتعلق الأمر بمجرد فوتوشوب.

وعقب الضجة الكبرى التي أحدثتها إطلالتها الأخيرة، ردت الفنانة المصرية  في تصريح خاص لـ”القاهرة 24”: “لو أعرف إن الصورة دى هتعمل البروبوجاندا دى مكنتش حطيتها، وأنا لا بعمل تجميل ولا بوتكس ولا فيلر ولا حاجات العبيطة اللى بيستخدموها، لإنى مش بستحملها، أنا مجرد بطبق وصفات طبيعية”.

وأضافت: “تغيير لون شعرى هو اللى فرق مع شكلى، لإنه لون جرئ، ولون الشعر هو اللى عمل المصيبة السودة دى، بس أنا خلاص هغيره وهخليه لونه الكستنائى الطبيعى، لإن اللون الجديد ده بيحتاج مكياج وأنا مش بحب أحطه، وفى النهاية رضا ربنا بيبان على الوش”.

من جهة أخرى، أثار تصريح عفاف رشاد موجة سخرية واسعة من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ومن أبرز التعليقات التي جاءت على لسان النشطاء المغاربة :”يا ختششش هما عندهم رضا ربنا و حنا عندنا الخميرة”، “رضا البوتوكس و الفيلر هذا “،”هادي راها مرات السبكي خخخخخخخخ تفوت لبوتكس ولفيلر”.

يشار أن عفاف رشاد هي فنانة مصرية شاركت في العديد من الأعمال السينمائية منها ” المحترفون”، و”لن أغفر أبدا”، و”نساء خلف القضبان”، و”العذراء والشعر الأبيض”، و”قلب الأسد”، و”عبده موتة”، و”الحوت الأزرق”…

وعلى صعيد التلفلزيون كان لها عدد من المشاركات في الأعمال الدرامية منها  : “آدم وجميلة”، و”يا رجال العالم اتحدوا”، و”نحن لا نزرع الشوك”، و”نصف ربيع الآخر”، و”بوابة الحلوانى”، وأخرها مسلسل “الاختيار” الذي عرض العام الماضي.

ويذكر أن عفاف رشاد في ربيعها 63 و هي زوجة المنتج المصري محمد السبكى، وكانت عام 2016 قد أعلنت خلعها الحجاب، مؤكدة أنه تسبب فى إصابتها بالصداع النفسى، لذلك فقد قررت التخلى عنه وقالت إن الدين المعاملة وليس بالملابس أو المظهر.

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par @khalti_7didana (@khalti_7didana)

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى