عودة مهرجان الدار البيضاء للفيلم العربي بعد توقف اضطراري بسبب الجائحة -صورة

بعد توقف إجباري لمدة سنتين بسبب جائحة كوفيد 19 يعود مهرجان الدار البيضاء للفيلم العربي لعقد فعالياته.

وستنطلق الدورة الثالثة للمهرجان، من 14 إلى 18 أكتوبر 2022  وسيحتضنها فضاء المركب الثقافي محمد الزفزاف بالمعاريف، وستعرف حضورا قويا للسينما العربية المتنوعة على مدى إمتداد الوطن العربي، أفلام روائية طويلة وقصيرة، أفلام وثائقية، ورشات تكوينية في الصناعة السينمائية، تكريمات وماستر كلاس.

من جديد الدورة الثالثة من  مهرجان الدار البيضاء للفيلم العربي، أضافت الأفلام الوثائقية إلى الأفلام الروائية، وذلك حرصا منها على تواجد كل الدول العربية ممثلة ضمن فعاليات المهرجان سواء في المسابقة أو البانوراما.

اختار المهرجان لدورته الثالثة لجنتي تحكيم متميزتين لمسابقتي الأفلام  الطويلة والقصيرة، حيت يرأس لجنة الفيلم الطويل المخرج المصري الكبير خيري بشارة رائد الواقعية الجديدة في السينما العربية، وعضوية كل من النجم اللبناني فادي أبي سمرة ( مخرج وممثل)، المخرج الفلسطيني مؤسس ورئيس مهرجان مالمو للفيلم العربي محمد قبلاوي، المخرجة والموزعة المغربية المعروفة إيمان المصباحي، والنجمة المصرية داليا البحيري.

أما بالنسبة للفيلم القصير، فسيرأس لجنتها المخرج المغربي المتميز عبد السلام الكلاعي، وعضوية كل من المخرجة والأستاذة التونسية ميرفت كمون، والمخرج السوري مدير مهرجان روتردام للفيلم العربي روش عبد الفتاح.

كما سيعرف المهرجان ثلاث ورشات تدريبية موجهة للشباب، وتهم كتابة السيناريو، صناعة فيلم والتمثيل، وسيعرف حفل الافتتاح الذي سيقام بالمركب الثقافي محمد الزفزاف تكريم وجوه بارزة من عالم السينما المغربية والعربية.

 


أرسين فينغر عن مواجهة المغرب لإسبانيا: “لا أطيق لأرى كيف سيؤدي”





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى