عقب فشل محاولات الصلح.. زوج دنيا باطمة يغادر المغرب -فيديو

أعلن المنتج البجريني محمد الترك عودته إلى بلاده البحرين،  وذلك عبر خاصية الستوري على حسابه بموقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام.

وكان الترك قد نشر، يوم أمس الإثنين، صورة تعمد من خلالها إظهار  مذياع سيارته، معلنا بطريقة غير مباشرة مغادرته المغرب نحو البحرين، التي غاب عنها لأكثر من سنتين.

وعاد الترك عبر ستوري لاحقة وثقها من داخل سيارة من نوع “مازراتي”،وهي الستوري التي جرى تداولها لاحقا على نطاق واسع عبر عدد من الصفحات الخاصة بأخبار الفن والمشاهير، وسط الترويج لكون السيارة التي يقودها الترك هي نفس السيارة  السوداء من علامة مازاراتي، التي كان قد أهدها عام 2019 لزوجته دنيا باطمة بالبحرين.

ويذكر أن مغادرة المنتج البحريني للمغرب تأتي عقب أيام قليلة على تجاوز أزمته الصحية، التي استدعت نقله إلى قسم المستعجلات في ساعات متأخرة من الليل، كما تأتي عقب فشل محاولات صلحه مع زوجته الفنانة المغربية دنيا باطمة، التي  اختارت التكتم على خلافها مع والد طفلتيها والتركيز على نشاطها الفني.

من جهة أخرى، كانت  والدة دنيا باطمة، ليلى أطلسي، قد علقت لأول مرة على الخلاف الحاصل بين نجلتها وزوجها، وذلك عبر حسابها على موقع تبادل الصور والفديوهات أنستغرام.

ومررت والدة باطمة رسالة للترك من خلال نشر فيديو حول الانتقام، علقت عليه قائلة ” الانتقام هو أن تطرد إلي أذوك من حياتك”.

وجاء في الفيديو “الانتقام  مش  إنك تأذي الي أذاك  لا،  الانتقام  الحقيقي إنك تطرد الناس لي أذيتك من حياتك وتحرمهم من وجود شخص سوي، صادق،متربي، بيحب الخير لغيرو، وده هيكون أقصى عقاب ممكت تعاقبهم بيه”.

وأضاف “أما الشتيمة وتشويه صورتهم ومحاولة رد الأذى بالأذى دي تصرفات الناس الناقصة الي شبههم،لكن إحنا  انتقمنا هيكون حرمانهم من وجودنا، ودي هي الخسارة الحقيقية ليهم ولي مع الوقت هيفهموها وهيندمو عليها أشد الندم “.


بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية والتعليم والأولي والرياضة



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى