عاش في المطار 18 عاما.. وفاة الرجل الذي ألهم توم هانكس

توفي مهران كريمي ناصري، اللاجئ الإيراني الذي عاش بمطار رويسي شارل ديغول بباريس لأكثر من 18 عاما، والذي كان قد ألهم المخرج ستيفن سبيلبرغ في فيلمه “مبنى الركاب” و “The Terminal”.

وكان مهران ناصيري قد مات موتا طبيعيا السبت المنصرم في المبنى 2F حسب ما كشفت عنه وكالة فرانس بريس نقلا عن مصادرها بالمطار.

يذكر أن ناصيري  كان قد حصل على حق العيش في فرنسا غير أنه فضل العودة إلى المطار قبل أسابيع قليلة من وفاته ، وذلك بعدما أنفق جزءا كبيرا من الأموال التي تحصل عليها نظير الفيلم السالف الذكر.

يشار إلى أن  ناصيري هو لاجىء إيراني كان مسافرا  إلى انجلترا عبر بلجيكا وفرنسا في العام 1988 عندما فقد أوراقه ولم يتمكن من ركوب الطائرة أو مغادرة المطار وظل عالقا هناك حتى العام 2006.

 


أب زكرياء أبو خلال يكشف معطيات مثيرة عن ابنه -فيديو





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى