شاكيرا تهدد بيكيه بفضح جميع أسراره

دخلت أزمة النجمة الكولومبية شاكيرا وحبيبها السابق، جيرارد بيكيه، منعطفا جديدا، بعدما باتت شاكيرا تهدده بفضح أسراره، حسب ما كشفت عنه صحيفة  “إل ناسيونال” الكاتالونية.

وأفادت الصحيفة، أن النجمة الكولومبية ستلجأ إلى فضح بيكيه إن اقتضى الأمر من أجل الحصول على حضانة طفليها، وذلك بعد اعتراض بيكيه على مغادرتها رفقة طفليه برشلونة من اجل الإستقرار بميامي إلى جانب أسرتها.

وأوضحت الصحيفة : “هذه الأسرار من شأنها أن تضر بيكيه وتمنح شاكيرا موقف القوة للحصول على حضانة الأطفال، كونها تنوي مغادرة إسبانيا والاستقرار في ميامي الأمريكية، وهو ما يرفضه اللاعب”.

وأضافت الصحيفة  :”لن يمنح أي قاضي قانون مدني الحضانة للأم إذا كان هذا يعني أنها تغادر البلد التي ولد فيها أطفالها ونشأوا فيها، ولهذا تجهز شاكيرا جميع مستنداتها وأوراقها للهجوم على بيكيه”.

من جهة أخرى، يجرب محامو شاكيرا الوصول إلى اتفاق مع بيكيه بعيدا عن القضاء، حسب “إل ناسيونال”، التي ختمت مقالها قائلة : “بيكيه سيواجه عدوا صعبا وهو شاكيرا، يعرف كل نقاط ضعفه أكثر من أي شيء آخر، ولهذا لا يمكن استبعاد اندلاع حرب بين الطرفين”.

ويشار أن شاكيرا وبيكيه كانا قد أعلنا رسميا عبر بيان مشترك، بداية شهر يونيو المنصرم، انتهاء علاقتها، التي دامت ل 12 عاما، وأثمرت عن طفلين.

 



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى