رئيس الحكومة: ليلة المتاحف والفضاءات الثقافية تبرز الدينامية الثقافية ببلادنا وتقرب الفن من المواطنين

اعتبر رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، أمس الأربعاء بالرباط، أن الدورة الأولى لليلة المتاحف والفضاءات الثقافية، التي تنظمها المؤسسة الوطنية للمتاحف، ومؤسسة حدائق ماجوريل، ووزارة الشباب والثقافة والتواصل، تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، هي مبادرة من شأنها تقريب الفن من المواطنين، وإبراز الدينامية الثقافية التي يعرفها المغرب.

وأوضح أخنوش خلال إعطائه انطلاقة المبادرة، بمتحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر بالرباط، بحضور كل من وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد مهدي بنسعيد، ووزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، فاطمة الزهراء عمور، ورئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف، المهدي قطبي، وعمدة مدينة الرباط، أسماء غلالو، ورئيس مؤسسة حدائق ماجوريل، ماديسون كوكس، أن هذه التظاهرة الهامة تجسد الرؤية السامية للملك محمد السادس من أجل إعادة هيكلة المتاحف، عبر ”رصد الاستثمارات وخلق دينامية كبيرة في هذا الميدان”، مشيرا إلى أن المتاحف على الصعيد الوطني منفتحة على محيطها.

وأضاف رئيس الحكومة أن ليلة المتاحف والفضاءات الثقافية، ستنظم بشكل سنوي مع إتاحة مجانية الولوج لتقريب الفن من المواطنين، حيث ستتيح لهم الدخول بالمجان لأزيد من 40 متحفا وفضاء ثقافيا، للاستمتاع بأجمل اللوحات الفنية، والتعرف أكثر على المتاحف.

في السياق ذاته، قال وزير الثقافة أن هذه المبادرة تأتي في إطار تنشيط المجال الثقافي، بعد سنتين من التوقف الاضطراري نتيجة تداعيات جائحة فيروس كورونا، معتبرا أن الثقافة باتت تضطلع اليوم بدور اجتماعي واقتصادي هام، وأن التعريف بالثقافة الوطنية كفيل بخلق سوق ثقافية في مجالات السينما والمسرح والمتاحف، وغيرها.

من جانبها، اعتبرت وزيرة السياحة أن المبادرة تمثل فرصة مميزة لتثمين الموروث الثقافي المغربي، مؤكدة على ضرورة التعريف بهذا الموروث واستثماره في تعزيز العرض السياحي للمملكة، خاصة أن 65 في المائة من السياح يزورون المغرب بغرض الاستكشاف الثقافي.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى