حمزة الفيلالي يثير الشكوك حول انفصاله عن زوجته الجديدة -صور

أثار الفنان الكوميدي حمزة الفيلالي جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عقب إقدامه على حذف جميع صوره رفقة زوجته الجديدة، زينب صبري، من حسابه الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام.

وتناقلت إحدى الصفحات المختصة  في أخبار الفن والمشاهير عبر تطبيق الانستغرام بعض الستوري، التي أفادت أن الفيلالي قد عمد على نشرها قبل أن يبادر بحذفها، والتي جاء فيها :”الحمد لله “، وفي ستوري أخرى دون قائلا :” أنا بمنتهى الثقة، أتمنى ما أفعله يعود لي يوما، ولا أخشى هذه الجملة أبدا.. !”.

وقد أثار الكوميدي ومقدم البرامج الشاب شكوك الكثيرين بعد إقدامه على حذف جميع صوره رفقة زوجته، الأمر الذي دفع العديدين إلى ترجيح فرضية خلافهما، فيما تساءل البعض الآخر عما إذا انفصل الفيلالي عن زوجته الجديدة، بعد مرور 3 أشهر فقط على دخولهما القفص الذهبي.

ومن أجل التأكد من حقيقة الموضوع أجرى موقع “سيت أنفو”، اتصالا هاتفيا بحمزة الفيلالي غير أن هاتفه  ظل خارج الخدمة.

بالمقابل، لازالت زينب البصري تحتفظ  بصورها رفقة زوجها حمزة الفيلالي عبر  حسابها على الأنستغرام، وتشير إلى أن حالتها العائلية مزوجة، فهل ياترى كانت خطوة الفيلالي من وراء حذف صوره رفقة زوجته هو إبعاد حياته الشخصية على الأضواء؟ أم أنه فعلا انفصل عن زوجته التي كان قد ارتبط بها بداية العام الحالي.

ويذكر أن حمزة الفيلالي لم يكن يرغب في البداية بمشاركة صور زوجته مع متابعيه وكان يرغب في إخفاء هويتها،  غير أنه وجد نفسه مضطرا إلى إظهارها عقب تداول صور زفافهما على نطاق واسع عبر عدد من الصفحات الخاصة بأخيار الفن والمشاهير.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى