حكيمة بن شريفة مرشحة للفوز بجائزة خميسة 2022 عن صنف التعليم والرياضة

أعلنت اللجنة المنظمة لمسابقة “خميسة وخميس” التي تمنح جوائز لأفضل الوجوه النسائية المغربية خلال السنة، في أصناف “العمل الاجتماعي والإنساني”، “التعليم والرياضة”، “الأعمال والخدمات العامة”، “العلوم والصحة”، إضافة إلى صنف “الفنون والثقافة”.

وضمت لائحة المرشحات مديرة المعهد الوطني لألعاب القوى، “حكيمة بن شريفة”، ضمن صنف التعليم والرياضة، إلى جانب مجموعة من الأسماء الأخرى، وتبقى “بن شريفة” أبرز مرشحة للظفر بالجائزة نظرا لمسارها الرياضي والمهني الغني، إضافة إلى اشتغالها بالقرب وإلى جانب الشباب كفاعلة جمعوية ظلت لسنوات تقدم خدمات اجتماعية ورياضية لفائدة الشباب.

“بن شريفة” هي خريجة المعهد الوطني مولاي رشيد لتكوين الأطر، حاصلة على ماجيستير في التسيير والتدبير الرياضي “قيادة الشاريع”، وإطار عالي بوزارة الشباب والرياضة، كما أنها أول سيدة ترأست نادي لـــ “أم الألعاب” بالمغرب، وهي عضو لجنة التنظيم لملتقى محمد السادس للعصبة الماسية ألعاب القوى وكذلك للماراطون الدولي لمدينة الرباط.

وسبق ل “حكيمة بن شريفة”، أن تقلدت عدة مناصب في مجال التسيير الرياضي، “عضو سابق في المكتب التنفيدي للجامعة المغربية لألعاب القوى، رئيسة اللجنة النسوية بالجامعة الملكية لألعاب القوى، نائبة رئيس جهة عصبة الرباط سلا زمور زعير، عضو باللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، عضو شبكة النساء الرائدات.

“حكيمة بن شريفة”هي أيضا، عداءة سابقة وزوجة عميد المنتخب الوطني لكرة اليد “محمد براجع” المدرب الحالي لفريق الجيش الملكي، حيث سبق لها المشاركة ضمن الفريق الوطني المغربي في بطولة العالم.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى