“حبيبة حسام” تتعرض للهجوم والتهديد بسبب اتهامها بما حصل لشيرين -فيديو

تعرضت فتاة، تدعى حبيبة حسام، لهجوم شرس من قبل محبي النجمة المصرية شيرين عبد الوهاب، وذلك على خلفية أزمتها الأخيرة مع طليقها حسام حبيب، والتي تسببت في دخولها إحدى المصحات النفسية.

ودفعت الشتائم والانتقادات الكثيرة التي تلقتها الشابة المصرية عبر حسابها على موقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام، إلى الخروج عن صمتها عبر شريط فيديو، أوضحت من خلاله أن اسمها حبيبة حسام وليست حبيبة الفنان المصري حسام حبيب ،ولا علاقة لها بمشاكل النجمة المصرية شيرين عبد الوهاب لا من قريب ولا من بعيد.

وقالت الفتاة في الفيديو  “عايزة أوضح حاجة، أنا يا جماعة اسمي حبيبه حسام، والدي اسمه حسام..مسميش حبيبة حسام والأكاونت بتاعي مكتوب فيه كدا”.

وتابعت “أنا يا جماعة مليش علاقة بأي حاجة من يلي بتحصل، للناس يلي بتخش تهزأني وبتدعي عليا يعني مينفعش كدا الموضوع زاد عن حده أوي وأنا مليش دعوة بأي حاجة ولا أعرف يلي بيحصل أساسا”.

وأضافت  “أنا وحدة قاعدة بحالي ألاقي الناس بتدخل عليا بتشتمني وبتدعي عليا وأبويا وأمي.. أنا اسمي حبيبه حسام عادي جدا، أنتو لو قريتو الأسم هتعرفوا”.

كما قامت الفتاة أيضا في ختام الفيديو باستعراض مجموعة من الرسائل التي توصلت بها من محبي النجمة المصرية شيرين عبد الوهاب، من جنسيات عربية مختلفة.

يشار أن حبيبة حسام متزوجة من مصفف  شعر يدعى علاء العجان، وتتقاسم صور زفافها مع متابعيها عبر ذات الحساب.

يذكر أن الفنان حسام حبيب قد تعرض لحملة هجوم شرسة من قبل الجمهور الخليجي، الذي بات يحمله سبب ما وقع مع الفنانة شيرين عبد الوهاب، إذ عمد الكثيرون على مراسلته في الخاص عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل الإجتماعي، تاركين له رسائل صوتية، لم تخلو من الشتائم أو الدعاء عليه.

جدير بالذكر، أيضا، أن عددا من الفنانين المصريين والمغاربة والعرب قد عبروا عن مؤازرتهم ودعمهم للفنانة شيرين عبد الوهاب، وذلك عبر  حساباتهم الرسمية على مواقع التواصل الإجتماعي.

من جهة أخرى، تجمهر مئات الأشخاص من محبي النجمة المصرية ، يوم الثلاثاء المنصرم، أمام المصحة النفسية، التي تتلقى بها شيرين علاجها،  كما حرصوا على الهتاف باسمها وأيضا ترديد عدد من أغنياتها الناجحة.

يشار أن محامي شيرين، ياسر قنطوش،  كان قد تنازل عن البلاغ الذي رفعه ضد شقيقها محمد عبد الوهاب بتهمة الإعتداء عليها بالضرب وإجبارها على الذهاب إلى المستشفى دون إرادتها.

وكشف  قنطوش في مداخلة هاتفية ببرنامج “حديث القاهرة”، الذي يقدمه  كل من الإعلامي خيري رمضان وكريمة عوض، أنه حينما تقدم ببلاغ ضد شقيق شيرين لم يكن وقتها يعلم الحقيقة كاملة،  إذ استمع فقط  لرواية حسام حبيب، الذي أخبره أن شقيقها اعتدى عليها  بالضرب ومعه مجموعة من الرجال .

وأكد المحامي عبر  ذات المداخلة  أن ما أقدم عليه شقيق شيرين قانوني، مبرزا أن همه الوحيد هو مصلحة الفنانة المصرية، مطالبا في الآن نفسه بدعم موكلته ومراعاة شعور نجلتيها، اللتان تذهبان إلى المدرسة وتختلطان بزميلاتهما.

من جهة ثانية، أعرب مصطفى كامل، نقيب الموسيقيين الجديد، في مداخلة هاتفية لبرنامج “كلمة أخيرة” للإعلامية لميس الحديد،  عن حزنه الشديد لما وصلت إليه شيرين ، مؤكدا أن حالتها غير مستقرة  قائلا  “للأمانة.. شيرين تعبانة وتحتاج للعلاج الفوري”.

وأوضح أنه قد تواصل مع الفنانة أنغام لأكثر من ساعة بغية التوصل إلى حل فعلي لدعم شيرين، كما أن الفنان  اللبناني رامي عياش قد وصل إلى مصر وقام بزيارته ببيته من أجل زيارة الفنانة شيرين، غير أنهم تفاجؤوا بكون الزيارة ممنوعة إلى حين  الإنتهاء من التحقيقات الجارية والإنتهاء من تشخيص حالتها.

وأكد مصطفى كامل أنه سيبقى بعيدا عن الأمور الشخصية للفنانة شيرين، غير أنه سيوفر لها الدعم النفسي والمعنوي المطلوب، وسيبقى رهن إشارتها في أي أمر ترغبه أو ترى أنه ينصب في مصلحتها.

 

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par Foochia – فوشيا (@foochiagram)


إشكال يهدد حكيم زياش أمام البرازيل





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى