تعاضدية الفنانين تلجأ إلى القضاء ضد قرار وزارة “أمكراز”

قرر المكتب الوطني لتعاضدية الفنانين المنتهية ولايته، اللجوء للقضاء ضد قرار وزارتي الشغل والإدماج المهني ووزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، القاضي بحل مجلسها الإداري وتعيين “متصرفين مؤقتين بسبب الاختلالات الخطيرة المسجلة في تسيير التعاضدية=.

وكشف بلاغ المكتب أن القرار “مرفوض مبدئيا بالنسبة إليه إلى أن يثبت القضاء عكس ذلك، لكونه قرارا جائرا وتعسفيا ولا يستند على أي بيانات واضحة ولا مبررات معقولة، وينم على شطط في استعمال السلطة”.

وعبر عن أسفه لـ “الاستهتار بأصوات المنتخبين وبإرادتهم الحرة”، معلنا اعتزامه مواصلة “المعركة بكل الوسائل المشروعة التي يتيحها القانون، من أجل انتصار الديمقراطية وحماية أصوات ناخبيهم وحماية نتائج الانتخابات”.

وأضاف بلاغ للمكتب أن “إدارة المؤتمر الوطني الثاني للتعاضدية الوطنية للفنانين وأعضاء اللجنة التحضيرية فوجئوا، يوم الأربعاء 20 يناير2021 على الساعة الرابعة والنصف مساء أثناء تواجدهم داخل المقر المركزي للتعاضدية بالدار البيضاء، بقدوم مفوض قضائي لتبليغ التعاضدية في اللحظات الأخيرة للانتخابات بقرار الوزارتين.

وانتقد عدم توضيح وزارة أمكراز لطبيعة الاختلالات التي تحدثت عنها، مؤكدا أن العبارة الواردة في القرار “تنطوي على لبس وغموض مقصودين، يخفيان نية في التشكيك في الذمة”.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى