بعد مشهده الجريء.. الروخ: أتعرض لحملة مؤطرة تزامنا مع عرض فيلم”جرادة مالحة”

بعد الضجة الإعلامية التي أثيرت حول مقطع فيديو للممثل والمخرج ادريس الروخ والممثلة سارة بيرليس، من فيلم “بورن أوت”، خرج الروخ عن صمته ليرد على الانتقادات التي تعرض لها.

وقال ادريس الروخ في تصريح لـ “سيت انفو”، إن المشهد الذي تم تداوله على نطاع واسع بمواقع التواصل الاجتماعي، عرض في القاعات السينمائية سنة 2017″، مشيرا إلى أنه “لا يفهم هذه الحملة التي شنت ضده تزامنا مع عرض فلمه “جرادة مالحة”.

وأضاف الروخ، أن هذا المشهد الذي عرض سنة 2017 لم يثر هذه الضجة أنذاك، لذا لا يفهم لماذا تم إقحامه من جديد، من أجل الإساءة له والتشويش على فيلمه الجديد “جرادة مالحة” الذي عرضه بالقاعات السينمائية.

وأكد المخرج المذكور أنه كان ينتظر أن يثار نقاش جاد وبناء حول المشهد، وليس الانتقاد من أجل الانتقاد، لأن الممثل حينما يشتغل في فيلم معين، فهو يجسد تلك الشخصية بعقدها النفسية دون أن يسقط في المجانية.

وأفاد الروخ، أنه لا يفهم لماذا تم انتقاده بهذا الشكل، وفي هذا الوقت بالذات، لدرجة أن عائلته تعرضت لانتقادات وسب، ما يؤكد أن هذه حملة مؤطرة وموجهة ضده.

وقال المتحدث نفسه، أن علاقته بالجمهور ستظل وطيدة، فهو يعرف حدوده، لأن ما يقدمه في العمل السينمائي لا يمكن أن يقدمه في العمل التلفزي، فلكل واحدة معاييرها، لأنه حينما يتم عرض فيلم معين في القاعات السينمائية يتم تحديد السن ونوعية الجمهور.

وأضاف الروخ، أن هناك أزمة فهم للسينما، وبالتالي يجب التخلص من هذه الأفكار الركيكة.


دنيا باطمة ووالدتها وشقيقتيها يصدمن متابعيهن على الأنستغرام -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى