بعد دخوله المصحة.. رجوى الساهلي تروي تفاصيل صدمتها بسبب مرض نجلها-فيديو

عاشت الفنانة رجوى الساهلي، خلال الساعات الماضية، أوقاتا عصيبة جراء مرض نجلها أريان وارتفاع درجة حرارته، الأمر الذي دفعها إلى نقله على وجه السرعة على أحدى المصحات الخاصة، المتواجدة بمدينة الدار البيضاء.

وتقاسمت لاحقا الساهلي تجربتها الصعبة  مع متابعيها عبر خاصية الستوري على حسابها الرسمي بموقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام، كاشفة الهستيريا العصبية، التي تعرضت لها لحظة مرض نجلها، الذي خافت عليه كثيرا بسبب إرهاصات الحمى التي عانى منها ( درجة حرارة فاقت ال40، أصبح لونه أزرقا، إضافة إلى خروج رغوة من فمه).

وصرحت رجوى أنها شعرت بالخوف من فقدان نجلها، الأمر الذي دفعها إلى الصراخ وهي متجهة من بيتها إلى سيارتها من أجل نقل أريان إلى المستشفى، موضحة أنها أحست بوحدة رهيبة، لكونها لم تجد شخصا  تتصل عليه حينها أو يساندها في تلك اللحظة، التي شعرت فيها بالضعف الشديد ولم تعد تقوى فيها على حمل نجلها من شدة الصدمة.

وأوضحت رجوى الساهلي أنها عاشت صدمة رهيبة لم تعشها من قبل، أما بخصوص نجلها فقد كشفت أنه جرى تشخيص إصابته بميكروب، كان السبب في ارتفاع حرارته وما عانى منه، موضحة أنه بعد خضوعه للفحص بالسكانير فقد أكد لها الأطباء أن دماغه حساس جدا.

ويشار إلى أن الساهلي قد عادت ، يوم أمس، عبر خاصية الستوري من أجل طمأنة متابعيها بخصوص حالة نجلها أريان، مبرزة أنه يتابع العلاج وأنه تجاوز مرحلة الخطر وبدأت حرارته تنخفض بالتدريج، شاكرة كل من ساندها في محنتها من أصدقاء ومتابعين.

كما عبرت رجوى عن تخوفها من معاودة إصابة نجلها بالحمى مرة ثانية، وهو الأمر الذي قد يؤثر عليه كثيرا نظرا لكون دماغه حساسا جدا، مبرزة أن الأطباء شرحوا لها خطورة الأمر، الذي قد يدفعه إلى أخذ الأودية على طول أعوامه الخمسة، في إشارة منها إلى تخوفهم من تسبب ذلك في إصابته بالصرع.

 


بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية والتعليم والأولي والرياضة



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى