بعد الهجوم عليه.. أسامة رمزي يخرج عن صمته بشأن حضوره مباراة المغرب وغينيا-صورة

خرج الفنان والكوميدي أسامة رمزي عن صمته عقب الضجة الكبرى، التي خلفها حضوره رفقة بعض المؤثرين مباراة المنتخب الوطني المغربي ضد المنتخب النيجيري، مساء أمس الثلاثاء، في الوقت الذي لازالت في أبواب الملاعب مغلقة في وجه الجماهير المغربية.

واختار رمزي خاصية الستوري عبر حسابه الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام من أجل الدفاع عن نفسه قائلا :” غادي ندير واحد التوضيح بسيط جدا وماشي تبرير ولكن  غير باش نسميو الاشياء بسمياتها حيث شي حوايج عمر شفتهم عندي، غادي نبدا الجواب ديالي بسؤال هو واش إيلا جاتكم دعوة من لاعب باش تفرجو فالماتش غادي تمشيو ولا لا؟”.

وأضاف “:الجواب هو نعم إيلا جاوبتو بمنطقية وحيادية، هادشي تماما اللي وقع لاعب في المنتخب الوطني صديق مقرب لينا عطانا دعوة نتفرجو فيه أنا و واحد الصديق يعني حنا جوج فقط من وسط عشرات الناس اللي كايحضرو عن طرق دعوات من اللاعبين يا من عائلتهم يا أصحابهم هادشي علاش مشيت ماشي حيث مشيت بدعوة من عند طرف آخر”.

وتابع :” ثانيا مافهمتش الناس لي كايجيو ويكتبو لينا حنا ولاد الشعب ونتوما مشيتو شكون حنا؟ را تا حنا ولاد نفس الشعب ولا كانكون ولد الشعب غير ماللي كانقول اش عاجبك؟ غريبة هاد القضية ومابغاتش تفهم ليا بحال ايلا النية ديالي هي نفقصكم ونقول ليكم انا فتيران ونتوما لا الله يهديكم الإخوان ما تحاسونيش على قرارات ماعنديش علاقة بيها “.

وتطرق رمزي عبر ذات الستوري إلى رسائل الانتقاد والسب، التي توصل بها عبر حسابه، موضحا أنه لم يقصد أبدا استفزاز متابعيه أو التباهي أمامهم من خلال نشر فيديوهات توثق حضوره المبارة السالفة الذكر.

ويشار أن دخول عدد من المؤثرين ومشاهير السوشال ميديا مبارة المنتخب الوطني المغربي ضد نظيره الغيني، مساء يوم أمس الثلاثاء،  خلف موجة غضب واسعة في صفوف عدد من نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي.

فعقب نشر عدد من المؤثرين من ضمنهم: سيمو سدراتي، أسامة رمزي، سليم حمومي وآخرون مجموعة من الستوري من مدرجات المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله، خلال اللقاء الذي جمع المغرب بغينيا ، ضمن التصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2022، استشاط عدد من مشجعي الأسود غضبا، كما عمدوا على تدوال صور المؤثرين من داخل الملعب متسائلين كيف سمح لهم دون غيرهم من ولوج أرضية الملعب وحضور اللقاء، في ظل إغلاق الملاعب في وجه العموم من الجماهير.

من جهة أخرى، تسبب دخول المؤثرين إلى الملعب في هجوم شديد على الجامعة المغربية لكرة القدم، كما دفع الأمر عددا من المشاهير إلى الخروج وانتقاد المسؤولين بسبب الحيف الكبير، الذي ترتب عن السماح للمؤثرين دون غيرهم بالدخول إلى المدرجات.

ويشار أن الأسود قد ضمنوا، يوم أمس،  تأهلهم للمرحلة الأخيرة في تصفيات مونديال  2022، عقب انتصارهم على غينيا بثلاثية نظيفة، الأمر الذي مكنهم من احتلال صدارة المجموعة التاسعةـ بعد حصد العلامة الكاملة 15 نقطة في 5 جولات سابقة.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى