بعد إفراغ منزل الإخوان ميكري.. قريبة من العائلة تكشف الوضع الصحي لمحمود ميكري

كشف مصدر “سيت أنفو”، أن عائلة الإخوان ميكري، أصبحت مهددة بالتشرد والضياع، بعد قرار الإفراغ الذي صدر في حقهم، بحيث أصبحوا ملزمين بمغادرة المنزل الذي عاشوا فيه لأزيد من 50 سنة، بقصبة الوداية بالرباط.

وقالت إحدى قريبات الفنان محمود ميكري، في اتصال هاتفي، إن هذا الأخير لا يستطيع حاليا الرد على المكالمات الهاتفية، لأن وضعه الصحي لا يسمح بذلك.

وأكدت المتحدثة نفسها، أن الفنان محمود ميكري، تناول مجموعة من الأدوية المهدئة، من أجل الخلود للنوم، لأن حالته النفسية أصبحت صعبة جدا، بعد قرار الإفراغ الذي صدر في حقهم.

وكانت أرملة الفنان الراحل حسن ميكري، صرحت لوسائل الإعلام، أن زوجها اكترى المنزل في السبعينيات رفقة شقيقه محمود ميكري، لكنهم سنة 2009 تفاجئوا بأن صاحبة المنزل قامت ببيعه لابنة وزير سابق، دون أن يتم إخبارهم بالأمر.

وأكدت الأرملة، أن صاحبة المنزل رفعت ضدهم دعوى قضائية، من أجل إخراجهم من المنزل، الذي تحول إلى متحف فني، يقوم بزيارته مجموعة من الفنانين.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى