الموت يُفجع الفنانة المصرية عبير صبري -صورة

فجعت الفنانة المصرية عبير صبري وشقيقتها الإعلامية ، نهاية الأسبوع المنصرم، بوفاة شقيقهما الدكتور أحمد صبري، وذلك في عقده الرابع.

وكشفت تقارير إعلامية محلية، أن الراحل قد توفي بشكل مفاجئ بغرفة نومه، مبرزة أنه لم يكن يعاني من أي مرض سابق، ليتم تشييع جثمانه عقب صلاة العشاء من يوم السبت الماضي، رغم إعلان العائلة في وقت سابق عن تشييع جثمانه يوم الأحد المنصرم.

ويشار أن عددا من الفنانين والإعلاميين المصريين قد بادروا بتقديم التعازي للشقيقتين صبري عبر حساباتهم على مواقع التواصل الإجتماعي، في الوقت الذي لا زالت تعيش فيه الفنانة عبير صبري تحت تأثير صدمة وفاة شقيقها وتعتزل مواقع التواصل الإجتماعي.

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par بوسي شلبي (@boosy17)



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى