الموت يغيب الفنان السوري بسام لطفي

غيب الموت، صباح اليوم  الجمعة، الفنان السوري بسام لطفي عن عمر ناهز ال 82 عاما بمنزله بسوريا.

ونعت نقابة الفنانين السوريين  فرع دمشق الفنان الراحل عبر صفحتها على موقع التواصل الإجتماعي فايسبوك ” من خلال تدوينة جاء فيها : “فرع دمشق لنقابة الفنانين ينعي إليكم رحيل الزميل الفنان القدير بسام لطفي نوافيكم لاحقا بموعد التشييع والدفن وموعد التعزية.. إنا لله وإنا إليه راجعون”.

ويشار إلى أن الفنان الراحل  ذي الأصول الفلسطينية، قد توفي بمنزله ولم يكن يعاني من أية أمراض مزمنة، كما كان يمارس عمله بالإذاعة  إلى جانب التمثيل، حسب ما كشف عنه أصدقاؤه لوسائل إعلام محلية.

ازداد الفنان بسام لطفي عام 1940 بمدينة طولكرم الفلسطينية،  وقد بدأ مسيرته الفنية عام 1957 في العاصمة السورية دمشق على خشبة المسرح القومي.

قدم بسام لطفي العديد من الأدوار التمثيلية في المسرح والإذاعة والتلفزيون والسينما في مسيرة استهلها من خلال عمل “لغريب”، وهو أول عمل درامي عرض على شاشة التلفزيون عام 1960، كما شارك في العديد من الأعمال المهمة في تاريخ الدراما السورية، مثل: “بطل من هذا الزمان”، “إخوة التراب”، “يوميات مدير عام”، و”نهاية رجل شجاع”، كما يعد الفنان الراحل من مؤسسي الفن والدراما في سوريا، وأحد مؤسسي نقابة الفنانين السوريين.


دنيا باطمة ووالدتها وشقيقتيها يصدمن متابعيهن على الأنستغرام -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى