الموت يخطف روح الفنان حميد البصري

رحل إلى دار البقاء، أمس الأربعاء، الفنان والملحن العراقي حميد البصري، عن عمر ناهز 87 عاماً في بلاد المهجر بدولة هولندا.

وأعلنت الوفاة، ابنته المطربة (بيدر البصري) على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك.

وحميد البصري (عازف وملحن وباحث موسيقي) من مواليد البصرة ( العراق ) العام 1935، انهى الدراسة الابتدائية والمتوسطة والثانوية في البصرة، انهى الكونسرفتوار في تونس عام 1976، حصل على شهادة الماجستير في الموسيقى عام 2008، ثم حصل على شهادة الدكتوراه في الموسيقى عام 2011.

وكان البصري مقيم في لاهاي / هولندا منذ العام 1995، وهو عضو في نقابة الفنانين في العراق، ورئيس رابطة بابل للكتاب والفنانين في هولندا، ويشغل منصب نائب رئيس البرلمان الثقافي العراقي في هولندا وعضو جمعية الموسيقيين الهولنديين الملكية كما انه عضو نقابة الفنانين في هولندا.

وسجل الفنان الراحل حافل بالأعمال الموسيقية والغنائية وهي: أغنية انفرادية وللمجموعة وللأطفال اكثر من 200 ، وأوبريت بيادر خير في العراق عام 1969 ،

خمس أغنيات لبرنامج ( افتح يا سمسم ) عام 1978، أوبريت أبجدية البحر والثورة في اليمن عام 1982، وأوبريت زنوبيا في سوريا عام 1988، وأغان للعرض الموسيقي الغنائي (ليلة عراقية ) في هولند عام 1998 .

ولدى المؤلف العديد من المؤلفات الموسيقية المطبوعة والتي لم تر النور إضافة إلى مشاركته بالعديد من المهرجانات في العديد من الدول العربية والأجنبية.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى