المهرجان الدولي للفيلم بمراكش يودع زواره

اختتمت ليلة أمس السبت، الدورة 17 للمهرجان الدولي للفيلم، التي انطلقت فعالياتها يوم 30 نونبر الماضي، بمراكش.

وكان سكان مدينة مراكش، على مدى 9 أيام على موعد من برمجة متميزة من الأفلام المغربية والأجنبية، حيث تمكن القائمون على المهرجان الدولي للفيلم من عرض العشرات من الانتاجات السينمائية الكبيرة، لإرضاء أذواق كافة الزوار.

وبالموازاة مع ذلك، استقبل مهرجان مراكش عددا كبيرا من نجوم السينما عبر العالم، من قبيل روبرت دي نيرو ومارتن سكورسيزي وليلى علوي ويسرى ومونيكا بلوتشي وأمينة رشيد والجيلالي فرحاتي وحنان الفاضلي.

وإلى جانب الأسماء الكبرى في عالم السينما، استقبل مهرجان الفيلم الدولي، ثلة من النجوم المغاربة الشباب، من قبيل منصف مالزي وسحر الصديقي وأنس الباز وفاطمة الزهراء الإبراهيمي وكليلة بونعيلات وعمر لطفي وفرح الفاسي وآخرون، لتشجيعهم على الإبداع وتمكينهم من الاستفادة من التجارب العالمية الناجحة.

وتتويجا لمساره واعترافا بعطاءاته في مجال السينما، كرّم المهرجان الدولي للفيلم المخرج المغربي الجيلالي فرحاتي، الذي لم يتمالك دموعه أثناء اعتلائه منصة التكريم، معتبرا أن تكريمه بمراكش يعد فخرا له ولأسرته.

وفي اليوم الأخير للمهرجان، أعلنت لجنة التحكيم عن قائمة الفائزين في المسابقة الرسمية، حيث استطاع الفيلم النمساوي “Joy” من الظفر بالجائزة الكبرى.

وانتزع شريط “La camarista” للمخرجة الميكسيكية ليلى أڤيليس جائزة لجنة التحكيم، فيما مُنحت جائزة أفضل مخرج، للمخرج الصربي، أونجين گلافونيك عن فيلم “The load”.

وعادت جائزة أفضل دور رجالي، الممثل التونسي نضال السعدي، عن فيلم “look at me”، فيما عادت جائزة أفضل دور نسائي، للممثلة الألمانية آن شوارز عن فيلم “all good”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى