المركز الثقافي كمال الزبدي يحتضن أعمال الفنانة التشكيلية مليكة دوما -صورة

يحتضن المركز الثقافي كمال الزبدي التابع للمديرية الجهوية للثقافة لجهة الدار البيضاء سطات معرضا للفنون التشكيلية للفنانة التشكيلية مليكة دوما، وذلك من الفترة الممتدة من ال 17 إلى غاية 31 من شهر ماي الجاري.

ويغض رواق العرض بعدد من الأعمال التشكيلية للفنانة مليكة دوما، ابنة مدينة الدار البيضاء، التي برزت موهبتها في الرسم منذ طفولتها، إذ  كانت أول أعمالها رسوم الكتب المدرسية و المقررات، فأتقنت بعدها تقنيات الصباغة والتحكم في الظل وتناسق الألوان.

ويشار أن الفنانة التشكيلية مليكة دوما، سبق أن شاركت بعدد من المعارض التشكيلية المحلية والدولية، وهي حاصلة  عام 1982 على الميدالية الفضية والدبلوم الفضي من أكاديمية لوتيس الدولية بباريس، بمناسبة المشاركة التباري حول أحسن الأعمال المنجزة  بطلاء الأكواريل، عقبها بعام حصلت دوما  على الميدالية الذهبية من ذات الهيئة، بعد فوزها بالرتبة الأولى في مسابقة الرسم بالريشة مع إصدار توصية بنشر اسمها بالكتاب الذهبي.

عام 1988 حصلت الفنانة التشكيلية مليكة دوما على مرتبة الشرف بالمهرجان الدولي ببغداد، كما نالت عام 2016 الميدالية الفضية من المهرجان الدولي لأحسن الرسامين العرب بلندن، كما تم تكريمها العام الماضي من طرف الجمعية المغربية للأبحاث والدراسات بمناسبة مشاركتها بمعرض التحدي 2 .


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى