الشيخة طراكس متهمة بدعم “المثلية” ونشطاء يحذرونها من “جدري القرود”-صورة

أثارت الشيخة طراكس جدلا واسعا عبر حسابها على موقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام، وذلك بسبب أحدث منشور لها، اتهمت فيه بدعم المثلية الجنسية.

وأطلت فاطمة الزهراء الطراكس على متابعيها، يوم أمس الأحد، بفستان طويل بألوان قوس قزح، في صورة أرفقتها بتعليق جاء فيه :هل من عشاق ألوان قوس قزح “، أتبعته بصورة لقوس قزح وبقلبين في اللون الأبيض.

وتباينت أراء متابعي حساب  الشيخة الطراكس عبر تطبيق الأنستغرام بين مرجح لفرضية جهلها لشعار المثليين،وبين متهم لها بدعم مجتمع الميم ومنتقد لها، في حين سخر آخرون من طراكس من خلال تعبيرهم عن خوفهم لها من الإصابة بفيروس جدري القردة، الذي أكد عدد من الخبراء إصابة نسبة كبيرة من المثليين به، فيما اتهمها آخرون بالسعي وراء البوز.

ومن أبرز التعليقات التي جاء في هذا الإطار :”كدعم المثلية بطريقة غير مباشرة ياك”، “أصبحت هذه الالوان للمثليين يبدو أنك تدعمينهم”، “الصراحه ولا هاد اللون مشبوه”، “هيا نتي من اهل قوس قوزح اعود بالله”، “هدو الوان المتليين الحاجة”، “براااااخ على قوز قوزح…الميثلية تنادي”، ” رسالة غير مباشرة”، “ويلي استغفر الله هاد الألوان المتلين”، “ناري واش وليتي مثلية”، “بغيتي دعمي المثلية بشكل اخر “، “خصك تحدثي معلوماتك عن قوس قزح”، “شيخة داعمة لمثلية”، “لون المثليين طحتي من عيني ملي شتك دابا نحيد ابوني الله يسترنا فيها البلاد”، “تدعيم المثليين”، “عندك يجيلك جدري القرود”، “مشيتي فيها غايجيك جدري”، “سيبتليك الله بجدري القرود”، “بلعاني باش تعمل بوز”.

ويشار أن الشيخة طراكس قد  أثارت ، يوم السبت الماضي، الجدل أيضا من خلال منشور لها على البحر بلباس ووضعيات فاضحة، شبهت فيها نفسه بحورية البحر، وهو الأمر الذي أثار موجة سخرية واسعة في صفوف رواد مواقع التواصل الإجتماعي.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى