الروخ يرد على النائب البرلماني الذي راسل الهاكا بسبب سلسلة “الخاوة”

ردا عن البرلماني بمجلس النواب عن دائرة آسفي، وعضو الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، هشام سعنان، الذي راسل الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري ووزير الثقافة حول ما وصفه بالإساءة التي طالت ساكنة مدينة آسفي بسبب السيتكوم “الخاوة”، قال ادريس الروخ، مخرج السلسلة “حنا ماديرينش فيلم وثائقي أو التأريخ لمدينة آسفي باش يطرا هادشي كامل، نحن فقط نتحدث عن منتوج درامي تلفزيوني خفيف في رمضان ونتطرق من خلاله للعائلة أكثر من مسألة أخرى”.
وأكد ادريس الروخ في تصريح لــ”سيت انفو” أن “طاقم السلسلة لم يقصد الإساءة لسكان آسفي أو المدينة”، مضيفا “كيف يمكن لنا أن نسب المدينة ونحن قمنا بتصوير 30 حلقة فيها كهدية لمدينة آسفي وقدمنا جميع المناظر الجميلة التي تمتاز بها”.
وقال الروخ إن “مدينة آسفي عزيزة علينا ونحبها ونحترمها ونحترم سكانها وتاريخها والمؤهلات التي تمتاز بها” مشيرا إلى أنه “نحن كلنا مغاربة ونتحدث بلهجات مختلفة لكن ما يجمعنا هو أننا مغاربة، لكن مسألة اللكنة التي جاءت بها سكينة درابيل وخلقت ضجة نقول لكم بأن هذه الأخيرة مسكناش في آسفي بل قادمة من مناطق بعيدة عن المدينة المذكورة وقدِمت إليها بعد زواجها بمصطفى”.
وأوضح الروخ “إننا نعتز ونحترم مدينة آسفي ونعرف أصولها وتاريخها، وتصوير سلسلة الخاوة بمدينة آسفي تكريم أكثر من شيء آخر، ليست هناك أية إساءة لهذه المدينة أو للكنتها بل العكس من ذلك”.

وتابع الروخ قائلا “الذين شاهدوا السلسلة تأكدوا  أننا لم نسئ لمدينة آسفي أو سكانها بل نتحدث عن قصة عائلة، تعاني من مشاكل الإرث ومهنة الفخار”.
وأشار الروخ إلى أن “الطاقم المخرج للسلسلة تحدث بشكل جيد عن آسفي وسكانها وسلط الضوء عليها”.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى