إعلامية شهيرة بالقناة الثانية تكشف معاناتها النفسية جراء تعرضها للتنمر -فيديو

كشفت الإعلامية بالقناة الثانية، ابتسام كتيبي، خلال حلولها ضيفة على أحد البرامج الإلكترونية، تعرضها للتنمر في الصغر، وأيضا المعاناة النفسية التي لحقتها جراء ذلك.

وأوضحت كتيبي أنها عانت من  التنمر خلال فترة المراهقة بالشارع وبالمدرسة بسبب نحافتها المفرطة، الأمر الذي جعل المتنمرين يطلقون عليها مجموعة من الألقاب، التي كانت تؤثر كثيرا بنفسيتها وتجعلها غير مرتاحة بالمدرسة وخلال طريق ذهابها  وعودتها ، الأمر الذي أثر على مردودها الدراسي.

وكشفت أيضا ابتسام كتيبي أنها كانت تضطر الى ارتداء الكثير من الملابس حتى بالصيف وذلك تفاديا لظهورها بشكل نحيف، وبغية تفادي سماع تعليقات المتنمرين.

وأوضحت كتيبي أنه عندما كانت بسن 11 إلى 14 ربيعا، كانت ترى نفسها أبشع شخص في الكون، الأمر الذي حرمها  من الثقة بنفسها، وجعل منها شخصا كثير الإنفعال ومشاغبا بالفصل، مبرزة أنها لم تشرع في التصالح مع ذاتها إلا في سن 17، عند قص شعرها الطويل واعتماد قصة قصيرة جدا، ناسبت شكلها وغيرت من نظرة زملائها بالفصل مع بداية أحد المواسم الدراسية.

وفي الختام وجهت  مقدمة برنامج”الليلة سهرتنا” وبرنامج “بوب آب” رسالتها للمراهقين، الذين يعانون من مشكل ببشرتهم او بشكلهم مؤكدة على ضرورة تصالحهم مع ذواتهم وحبها وتحفيزها كل صباح، أما بخصوص الأشخاص الآخرين فقد دعتهم إلى  قول الكلام الايجابي أو الصمت والانتباه  لحديثهم مع الأشخاص المراهقين، المرأة التي أنجبت حديثا التي تكون نفسيتها مهزوزة، المرضى وغيرهم من الأشخاص الذين يمرون بفترات ضعف، مبرزة أن الكلمة الطيبة صدقة.

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par jamilAt (@khalti_hada)


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى