أديل تعتذر من جمهورها باكية وهذا هو السبب -فيديو

أعلنت النجمة البريطانية، أديل باكية عن تأجيل سلسلة حفلاتها، التي كان مقرر إقامتها  بلاس فيغاس، على مسرح الكولوسيوم في فندق سيزر بالاس، يومي الجمعة والسبت من كل أسبوع، خلال الفترة  الممتدة من 21 يناير حتى 6 أبريل من العام 2022.

وظهرت أديل باكية عبر شريط مصور تقاسمته مع متابعيها عبر حسابها الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام،  معلنة  أن إصابة أكثر من نصف فريقها بفيروس كورونا، وصعوبة إنهاء كل التحضيرات في الوقت المناسب، كانا السبب الرئيسي وراء تأجيل حفلاتها بلاس فيغاس.

كما عمدت أديل إلى الاعتذار غير مرة لجمهورها، ولاسيما من الأشخاص الذين سافروا إلى لاس فيغاس من أجل حضور أول عرض لها هناك، الذي كان ينتظر إقامته مساء اليوم الجمعة، كما وعدت جمهورها بإعادة جدولة كل مواعيد حفلاتها.

من حهة أخرى، يشار أن أديل كانت قد أطلقت، شهر نونبر المنصرم، أغنية منفردة بعنوان “Easy on me ” من ألبومها الأخير “30”، وهو العمل الذي استطاع أن يحطم أرقاما قياسية عبر تطبيق الأغاني “سبوتيفاي” خلال يوم واحد، متجاوزا بذلك الرقم القياسي، الذي كانت تحتفظ به فرقة “الكي-بوب” الكورية، “بي تي إس”.

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par Adele (@adele)


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى